قوانين المُنْتَدَيات.

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الدّرّة الحسناء من نونيّة أبي الخنساء

  1. #1
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    03-09-16
    الدولة.
    فلسطين
    العمر.
    27
    المشاركات
    955
    معدل تقييم المستوى
    115

    الدّرّة الحسناء من نونيّة أبي الخنساء

    بسم الله الرحمن الرحمن
    آمَنْتُ بالْكُتُب الَّتِي قَدْ أُنْزلَتْ --- وَحْيًا عَلى مَنْ أرْسِلُوا بِبَيَانِ
    كُتُبُ السَّمَاءِ تَقَدَّسَتْ وَتَنَزَّهَتْ --- عَنْ كُلِّ عَيْبٍ ثُمَّ عَنْ نُقْصَانِ
    آمَنْتُ بالصُّحُفِ الَّتِي قَدْ أُنْزِلَتْ --- هَدْيًا عَلى يَدَيِ الْخَلِيلِ الدَّانِي
    وَأقِرُّ مَا نَزَلَتْ عَلى مُوسَى مِنَ --- التَّوْرَاةِ إرْشَادًا مِنَ الرَّحْمَانِ
    وَكذاكَ مَا نَزَلتْ عَلَى عِيسَى مِنَ --- الإنْجِيلِ لِلإرْشَادِ وَالإعْلانِ
    وَزَبُورُ دَاوُدٍ أُقِرُّ بِأنَّهُ --- عَمَرَ الْقُلُوب لِغَايَةِ الْعُمْرَانِ
    أمَّا مُحَمَّدُنَا شَهِدْتُ بِأنَّهُ --- قَدْ جَاءَ بِالتِّبْيَانِ وَالْفُرْقَانِ
    فَكِتَابُهُ رَوْحٌ وَرَحْمَةُ رَبِّنَا --- وَهُدًى وَمَوْعِظَة ٌمَعَ الرَّيْحَانِ
    فَكِتَابُهُ نُورٌ لَنَا وَسَلامَة ٌ --- وَشِفَاءُ مَا فِي الْقَلْبِ مِنْ أدْرَانِ
    قدْ دَاخَلتْ كُتبَ السَّمَا زَمَنًا يَدُ التْ تَبْدِيلِ وَالتَّحْريفِ وَالإدْهَانِ
    حَتَّى أتَى الْقُرْآنُ وَهْوَ مُحَصَّنٌ --- مِنْ رَبِّهِ وَمُحَافَظٌ بِضَمَانِ
    فَهُوَ الْكِتابُ الْمُعْجِزُ الْخَالِي عَنِ الأخْطَاءِ وَالأغْلاطِ وَالألْحَانِ
    وَهُوَ الْكِتابُ الْكَامِلُ النَّائِي عَنِ التْ --- تَبْدِيلِ وَالتَّحْريفِ وَالنُّقْصَانِ
    عَجزَ الأُوْلى كَفرُوا عَنِ الإتْيَانِ مَا --- هُوَ مِثْلُهُ مِنْ سُورَةٍ لِقِرَانِ
    وَالْجِنُّ مِثلُ الإنْسِ لَوْ جَمَعُوا عَلى --- إتْيَانِهِ اجْتَمَعُوا عَلى عَجْزَانِ
    إنَّ النُّبُوَّةِ صَادَفَتْ أيَّامَ مَا --- قَدْ فَاقَتِ الْبُلَغَاءُ فِي الْعُرْبَانِ
    لَكِنَّهُمْ عَلِمُوا يَقِينًا أنَّهُمْ --- عَجزُوا عَنِ التَّعْريضِ وَالإتْيَانِ
    أنَّى لِغَيْرهِمُ وَكَانُوا عِنْدَهُمْ --- فِي غَايَةِ الإفْصَاحِ وَالسَّيَلانِ
    قُلْ أخْطَأ النَّظَّامُ مِثْلُ الْمُرْتَضَى --- قَالاَ بِقَوْلِ الصِّرْفِ وَابْنُ سِنَانِ[1]
    فَاللهُ يَجْزي أمَّةً قَدْ ألْجَأوا --- أقْوَالَ أهْلِ الصِّرْفِ لِلْكُذْبَانِ
    بَلْ ألَّفُوا كُتُبًا تُفَنِّدُ رَأيَهُمْ --- فِي مَسْألِ الإعْجَاز لِلْقُرْآنِ
    فَاقَ الْخَطَابي فِي "الْبَيَانِ" فَفِيهِ مَا --- يَشْفِي غَلِيلَ الْبَاحِثِ الْهَجْفَانِ[2]
    وَالْبَاقِلاَنِي أيَّدَ الإعْجَازَ فِي --- "إعْجَازهِ" وَكَذا أَبُو عُثْمَانِ[3]
    قَدْ جَاءَ فِي "الأسْرَارِ" أبْلَغُ حُجَّةٍ --- وَ"دَلائِلِ الإعْجَازِ" لِلْجُرْجَانِي[4]
    وَالرَّافِعِيُّ لَهُ بُحُوثَاتٌ حِسَانٌ فِي مُؤَلَّفِهِ الْعَلِيِّ الشَّانِ[5]
    إعْجَازُهُ الأعْلى أتى فِي نَظْمِهِ --- مَبْنَاهُ مَعْ مَعْنَاهُ مُنْتَسِقَانِ
    بَلْ كُلُّ لَفظٍ فِي النُّصُوصِ يُطَابقُ الْمَعْنَى الْمُرَادَ لَهُ بِلاَ مَيَدَانِ[6]
    حَتَّى وَلَوْ حَاوَلْتَ تَعْويضًا بِمَا --- قَالُوا يُرَادِفُهُ عَلى الإمْكَانِ
    لأتَيْتَ نَظْمًا سَاقِطًا لا شَكَّ أوْ --- أحْدَثتَ فِي الْمَبْنَى اضْطِرَابَ مَعَانِ
    فَ "وَقِيلَ يَا أرْضُ ابْلعِي مَاءَ" السَّمَا --- هِيَ آيَةٌ فَخُمَتْ عَلى التِّبْيَانِ[7]
    هِيَ آيَة ٌتَعْلُو بَلاغَتُهَا عَلى الْجَوْزَاءِ وَالْمِرِّيخِ وَالْكَيَوَانِ
    هِيَ آيَة ٌبِجَمَالِهَا وَجَلالِهَا --- كُسِيَتْ مِنَ الذُّهْبَانِ وَالْمرْجَانِ
    كُسِيَتْ مِنَ الذُّهْبَانِ وَالمرْجَان وَالْعِقْيَانِ وَالشَّبَهَانِ وَالصَّرَفَانِ
    هِيَ ظَاهِرٌ إعْجَازُهَا الأعْلى بِهِ --- خَرَسَتْ شَقاشِقُ مُفْصِحٍ بِبَيَانِ[8]
    هَذا مِثَالٌ ظَاهِرٌ فَتَأمَّلُوا --- إنْ كُنْتُمُ أهْلاً لِهَذا الشَّانِ
    بَلْ إنَّ فِيهِ فَصَاحَةً وَفَخَامَةً --- وجَزَالَةً تَبْدُو لِذِي إزْكَانِ
    وَطَلاوَةً وَحَلاوَةً وَطَلاقَةً --- وَنَضَارَةً وَأنَاقَة الْبُنْيَانِ
    هَذا مِثَالٌ بَيْنَ أمْثِلَةٍ فَمَا --- مِنْ آيَةٍ إلاَّ أتَتْ كَجُمَانِ
    وَالْمُعْجِزَاتُ مِنَ الْكِتابِ عَدِيدَة ٌ --- فَالْغَيْبُ وَالأخْبَارُ مُعْجزَتَانِ
    هَذا الْكِتابُ كَلامُ رَبِّي غَيْرُ مَخْلُوقٍ بِلاَ شَكٍّ وَلا نُكْرَانِ
    مَنْ قَالَ غَيْرَهُ فَهْوَ أكْذبُ كَاذِبٍ --- فَاهْجُرْ لِقَوْلِ الْكَاذِبِ الْخَوَّانِ
    إنَّ الْكَلاَمَ مُعَلَّقٌ بِكَمَالِهِ --- وَالضِّدُّ مَنْقَصَةٌ لَدَى الأذهَانِ
    قُلْ إنَّ رَبِّي لَمْ يَزَلْ مُتَكَلِّمًا --- مَا شَاءَ أنَّى شَاءَ غَيْرَ جَبَانِ
    فِي سُورَتَيْ "كَهْفٍ" أتَاكَ وَ"تَوْبَةٍ" --- لَفْظُ الْكَلامِ بِأوْضَحِ الْبُرْهَانِ[9]
    قَدْ قَالَ بالْقُرْآنِ وَهْوَ كَلامُهُ --- وَمِدَادُنَا وَالرَّقُّ مَخْلُوقَانِ
    فَالصَّوْتُ صَوْتُ الْقَارئِينَ حَقِيقَةً --- لَكِنَّ مَا نَتْلُو مِنَ الرَّحْمَانِ
    فَكَلامُ رَبِّي لَيْسَ يُشْبهُ قَوْلة َالشُعَرَاءِ وَالرُّجَّاز وَالْكُهَّانِ
    أتَرَى كلامَهُ يُشْبهُ الشِّعْرَ الَّذِي --- قَدْ قَالَهُ الضِّلِّيلُ فِي الأوْزَانِ[10]
    أوْ يُشْبهُ النَّظْمَ الَّذِي قدْ صَاغَهُ --- صَوْغًا عَبيدُ الشِّعْرِ فِي جَهْدَانِ[11]
    أوْ قَوْلَ عَنْتَرَةَ بْنِ شَدَّادٍ وَقَوْلَ مُهَلْهِلٍ وَالنَّابِغِ الذُّبْيَانِي[12]
    أوْ يُشْبهُ السَّجْعَ الَّذِي قَدْ قَالَهُ --- قُسٌّ وَسَطِّيحٌ مِنَ الْكُهَّانِ[13]
    أتَرَى يُبَاريهِ قَريضُ سَمَوْألٍ --- فِي نَوْعِهِ وَالأخْطلِ النَّصْرَانِي[14]
    أتَرَى يُعَارضُ مَا لِشِعْر أمَيَّةٍ --- فِي الْحُكْمِ وَالأخْبَار وَالْبُنْيَانِ[15]
    كَلاَّ وَحَاشَا أنْ يَجيءَ بمِثْلِهِ --- قَوْلُ اللِّسَانِ وَمَنْطِقُ الإنْسَانِ
    لَمْ يَخْلُ قَوْلُهُمُ مِنَ الأغْلاطِ فِي الْأوْزَانِ وَالأخْطَاءِ وَالألْحَانِ
    وَتَنَافُرِ الْكَلِمَاتِ مِثْلِ رَكَاكَةٍ --- وَتَكَلُّفٍ وَتَصَنُّعِ السَّلَطَانِ[16]
    لَكِنَّ قَوْلَهُ قَدْ أتَى مُتَنَزِّهًا --- عَنْ أيِّمَا لَحْنٍ لَدَى الآذانِ
    سُبْحَانَ رَبٍّ قَالَ بِالْقُرْآنِ وَهْوَ كِتابُنَا الْمَحْفُوظُ جِدُّ مُصَانِ
    أختكم نور اليقين بنت فلسطين
    هو قلمي يكتب ما يريد ،، يعبر عن رأيي ،، وضعت له خطوطا حمراء لا يتجاوزها ،، ليس لأي كان سلطة عليه ،، ليس المهم ان يرضي الناس ،، الأهم ان يرضي ضميري

  2. #2
    المدير العام
    تاريخ التسجيل
    01-27-16
    المشاركات
    3,214
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: الدّرّة الحسناء من نونيّة أبي الخنساء

    بارك الله فيك أستاذة نور القصيدة جد رائعة، وتمتاز بالبلاغة وقوة النظم.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المشابهة.

  1. مطوية (فَإنْ أبى فلْيُقَاتِلْهُ)
    بواسطة عزمي ابراهيم عزيز في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-19-2016, 08:33 AM
  2. حدثني أبي
    بواسطة نور اليقين في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-26-2016, 06:55 PM
  3. لماذا لا يا أبي ؟
    بواسطة نور اليقين في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-10-2016, 11:20 AM
  4. الضحك 2. متى يضحك الله.
    بواسطة أبو علاء الشافعي في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-04-2016, 11:49 AM
  5. متى تعودي ياقدسُ
    بواسطة نور اليقين في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-06-2016, 09:47 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابعنا على facebook تابعنا على twitter قَناةُ الYouTube