قوانين المُنْتَدَيات.

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الحكمة ضالة المؤمن ولكن

  1. #1
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    03-09-16
    الدولة.
    فلسطين
    العمر.
    27
    المشاركات
    885
    معدل تقييم المستوى
    99

    الحكمة ضالة المؤمن ولكن

    الحكمة ضالة المؤمن ولكن
    يخطئ بعض الناس حينما تكون ثقته بنفسه كبيرة إلى درجة إقحامها في كل قضية، وفي كل حوار، وإلى درجة الخوض بها في معارك عقدية، وذلك بالجلوس إلى أصحاب التوجهات المنحرفة، أو الجلوس إلى كتبهم بقصد معرفة ما عندهم، وما وصلوا إليه، أو بقصد الاستفادة من الحق الذي معهم، وإن كنا نقول بالحكمة المشهورة: الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق بها.. ولكن لا يعني هذا تجاوز الحق الذي في كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ومنه قوله سبحانه وتعالى : {وَإذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ} [الأنعام: 68].

    وقوله سبحانه : {وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إنَّكُمْ إذًا مِّثْلُهُمْ إنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا} [النساء: 140].

    قال ابن جرير رحمه الله : «وفي هذه الآية، الدلالة الواضحة على النهي عن مجالسة أهل الباطل من كل نوع، من المبتدعة والفسقة، عند خوضهم في باطلهم»(1)، وحديث: «مثل الجليس الصالح وجليس السوء» لا يخفى على أحد.

    والذي يُقحم نفسه في هذه المجالس وما يكتبه أهلها؛ فلا شك أنه قد غامر بنفسه وعقيدته، والسلامة بعيدة.

    ولما كان السلف رحمهم الله على جانب كبير من الفقه لهذه المسألة؛ فقد ورد عنهم التحذير من فتح هذا الباب، وعدم الولوج منه؛ لأن وراءه سرداب مظلم يصعب الخروج منه، ومَنْ خرج منه فلا أقلَّ من الجراح.

    قال ابن عباس رضي الله عنهما : «لا تجالس أهل الأهواء: فإن مجالستهم ممرضة للقلب»(2).

    وقال أبو الجوزاء: «لأن أجالس الخنازير أحب إليَّ من أن أجالس أحداً من أهل الأهواء»(3).

    وقال أبو قلابة: «لا تجالسوا أهل الأهواء ولا تحادثوهم، فإني لا آمن أن يغمروكم في ضلالتهم، أو يلبسوا عليكم ما كنتم تعرفون»(4).

    وقال شعيب بن الحبحاب: «قلت لابن سيرين: ما ترى في السماع من أهل الأهواء؟ قال: لا نسمع منهم ولا كرامة»(5).

    وقال رجل من أهل الأهواء لأيوب السختياني: يا أبا بكر، أسألك كلمة؟ فولَّى وهو يقول: ولا نصف كلمة. مرتين(6).

    وقال يحيى بن أبي كثير: «إذا رأيت المبتدع في طريق؛ فخذ في غيره»(7).

    وقال يونس بن عبيد: «ثلاثة احفظوهنَّ عني: لا يدخل أحدكم على سلطان يقرأ عليه القرآن، ولا يَخْلُوَنّ أحدكم مع امرأة يقرأ عليها القرآن، ولا يمكِّن أحدكم سمعه من أصحاب الأهواء»(8).

    وقال سفيان الثوري: «مَنْ أصغى بسمعه إلى صاحب بدعة وهو يعلم؛ خرج من عصمة الله، ووُكل إلى نفسه». وعنه: «مَنْ سمع ببدعة فلا يَحْكها لجلسائه، لا يلقها في قلوبهم».

    قال الذهبي رحمه الله معلقاً: «أكثر السلف على هذا التحذير، يرون أن القلوب ضعيفة، والشُّبه خطَّافة»(9).

    وكان مالك إذا جاءه بعض أهل الأهواء، قال: «أما إني على بينة من ديني، وأما أنت فشاك، اذهب إلى شاك مثلك فخاصمه»(10).

    وقال ابن المبارك رحمه الله : «ليكن مجلسك مع المساكين، وإياك أن تجلس مع صاحب بدعة»(11). ودخل رجلان من أصحاب الأهواء على محمد بن سيرين، فقالا: يا أبا بكر، نحدثك بحديث؟ قال: لا. قالا: فنقرأ عليك آية؟ قال: لا، لتقومان عني، أو لأقومنّه! فقاما، فقال بعض القوم: يا أبا بكر! وما عليك أن يقرآ عليك آية؟ قال: خشيت أن يقرآ آية يحرفانها، فيقر ذلك في قلبي(12).

    وقال ابن طاوس لابن له يكلمه رجل من أهل البدع: «يا بني! أدخل أصبعيك في أذنيك حتى لا تسمع ما يقول. ثم قال: اشدد اشدد».

    وقال عمر بن عبد العزيز: «مَنْ جعل دينه غرضاً للخصومات أكثر التنقل».

    وقال إبراهيم النخعي: «إن القوم لم يُدّخر عنهم شيء خبئ لكم لفضل عندكم»(13).

    وقد ورد عن السلف رحمهم الله أضعاف ما ذكرت؛ مما يدل على أنهم كانوا يرون غلق هذا الباب من أصله، فكيف القول بمن يتتلمذ على أيدي هؤلاء بطوعه واختياره؛ سواء بالجلوس معهم أو مع آثارهم ومؤلفاتهم، أو عبر مواقعهم على شبكة المعلومات، أو غير ذلك؟

    كان ابن الراوندي وهو من أذكياء العالم في أول أمره حسن السيرة كما قال البلخي(14)، وكان يلازم الرافضة والملاحدة، فإذا عُوتب قال: «إنما أريد أن أعرف أقوالهم. ثم إنه كاشَفَ وناظر، وأبرز الشُّبه والشكوك، حتى قال ابن الجوزي عنه: كنت أسمع عنه بالعظائم، حتى رأيت له ما لم يخطر على قلب»(15).

    هذا عمران بن حطان وكان من الأذكياء أيضاً تزوج خارجية وقال: سأردها. فصرفته إلى مذهبها(16).

    واعتبر بأبي حامد الغزالي رحمه الله، فإنه دخل فما خرج منها سالماً، كما قال أبو بكر ابن العربي: «شيخنا أبو حامد بلع الفلاسفة، وأراد أن يتقيأهم فما استطاع»(17)، يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : «وقد أنكر أئمة الدين على «أبي حامد» هذا في كتبه يعني المواد الفاسدة من كلام الفلاسفة وقالوا: مرضه: «الشفاء». يعني شفاء ابن سيناء في الفلاسفة»(18)، ويقول فيه الذهبي رحمه الله : «وحُبّب إليه إدمان النظر في كتاب (رسائل إخوان الصفا)، وهو داء عضال، وجرب مرد، وسم قاتل، ولولا أن أبا حامد من كبار الأذكياء، وخيار المخلصين؛ لتلف».

    فالحذار الحذار من هذه الكتب! واهربوا بدينكم من شُبه الأوائل، وإلا وقعتم في الحيرة، فمَنْ رام النجاة والفوز ليلزم العبودية، وليدمن الاستغاثة بالله، والله الموفق، فبحسن قصد العالم يُغفر له وينجو إن شاء الله (19).

    فلا تغتر بما عندك، فلست بأذكى من هؤلاء، ولست بأنسك من أيوب، ولا عندك علم ابن سيرين ولا أبي الجوزاء، والنجاة لا عوض لها فكيف تغامر بدينك، وقد علمت أن أناساً كان عندهم أكثر مما عندك من العلم ففتحوا هذا الباب على أنفسهم فضلُّوا؟! ولا يعني هذا ترك دعوتهم ووعظهم، ولكن ليس كلٌّ يصلح لذلك.

    فاللهم! أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، ولا تجعله ملتبساً علينا فنضل، واجعلنا للمتقين إماماً.
    المصدر مجلة البيان
    أختكم نور اليقين بنت فلسطين
    هو قلمي يكتب ما يريد ،، يعبر عن رأيي ،، وضعت له خطوطا حمراء لا يتجاوزها ،، ليس لأي كان سلطة عليه ،، ليس المهم ان يرضي الناس ،، الأهم ان يرضي ضميري

  2. #2
    المدير العام
    تاريخ التسجيل
    01-27-16
    المشاركات
    2,060
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: الحكمة ضالة المؤمن ولكن

    نسأله تعالى أن يعيذنا من المبتدعين، وأصحاب الأهواء، فإنهم يفسدون على الناس دينهم. مشكورة استاذة نور ويعطيك العافية على النقل الجميل.

  3. #3
    مدير عام
    تاريخ التسجيل
    01-26-16
    المشاركات
    246
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: الحكمة ضالة المؤمن ولكن

    نعم صحيح الثقة الزائدة أحياناً تعود بأثر سلبي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المشابهة.

  1. من أغراض الشعر العربي. 10 الحكمة
    بواسطة أبو علاء الشافعي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-16-2016, 02:42 PM
  2. لا تنظر ولكن انظر
    بواسطة نور اليقين في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-04-2016, 06:51 PM
  3. مطوية (الرجل المؤمن)
    بواسطة عزمي ابراهيم عزيز في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-16-2016, 09:22 AM
  4. الحكمة من قصة أصحاب الكهف
    بواسطة سحر أبو شعبان في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-18-2016, 03:44 PM
  5. ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا
    بواسطة سحر أبو شعبان في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-10-2016, 11:29 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابعنا على facebook تابعنا على twitter قَناةُ الYouTube