قوانين المُنْتَدَيات.

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مهاتير محمد، والبالونات

  1. #1
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    04-22-16
    العمر.
    25
    المشاركات
    1,035
    معدل تقييم المستوى
    121

    مهاتير محمد، والبالونات

    يُقال إنّه في عام 1974 كان *مهاتير محمد* ضيف شرف في حفل الأنشطة الختامية لمدارس «كوبانج باسو» في ماليزيا، وذلك قبل أن يصبح *وزيراً للتعليم* في السنة التالية، ثم *رئيساً للوزراء* عام 1981.
    قام مهاتير في ذلك الحفل بطرح فكرة عمل مسابقة للمدرسين، وليست للطلاب، *وهي توزيع بالونات على كل مدرس*،

    ثم طلب أن يأخذ كل مدرس بالونة وينفخها، ومن ثم يربطها في رجله، فعلاً‌ قام كل مدرس بنفخ البالونة وربطها في رجله.
    جمع مهاتير جميع المدرسين في ساحة مستديرة ومحدودة، وقال: *لدي مجموعة من الجوائز وسأبدأ من الآن بحساب دقيقة واحدة فقط*، *وبعد دقيقة سيأخذ كل مدرس مازال محتفظاً ببالونته جائزة*!
    بدأ الوقت وهجم الجميع بعضهم على بعض، كل منهم يريد تفجير بالونة الآخر، حتى انتهى الوقت!
    *العبرة*:
    وقف مهاتير بينهم مستغرباً،
    وقال: *لم أطلب من أحد تفجير بالونة الآخر*؟
    *ولو أن كل شخص وقف من دون اتخاذ قرار سلبي ضد الآخر*، لنال الجميع الجوائز،
    ولكن التفكير السلبي يطغى على الجميع، كل منا يفكر في النجاح على حساب الآخرين.
    مع أن النجاح متاح للجميع، *ولكن للأ‌سف البعض يتجه نحو تدمير الآخر وهدمه لكي يحقق النجاح*.
    هذه - وللأسف - *حقيقة* موجودة في حياتنا الواقعية.
    *إن نجاحك لا يستوجب عليك أن تسعى لفشل غيرك* .. *كلما أحسنت نيتك، أحسن الله حالك*!
    *وكلما أزلت الحسد من قلبك وتمنيت الخير لغيرك يوفقك الله للخير والنجاح* ...
    منقول
    رُبَّ خيرًا لَمْ تَنَلْه، كانَ شَرًّا لو أتاك. هل صليت على النبي اليوم؟

  2. #2
    المدير العام
    تاريخ التسجيل
    01-27-16
    المشاركات
    3,200
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: مهاتير محمد، والبالونات

    بارك الله فيك أخي عبد الله، وما تفضلت به من سلبيات للأسف توجد عند الكثيرين هذه الأيام، فليتنا نتخلص منها.

  3. #3
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    04-08-16
    المشاركات
    60
    معدل تقييم المستوى
    24

    رد: مهاتير محمد، والبالونات

    جزاك الله خيرا أخي عبد الله وللعلم هذه اللعبة نتعامل بها مع الأطفال لأدخال روح المرح لهم فلا بأس بها صحيح أم هناك خلل تربوي بهاذا

  4. #4
    مدير عام
    تاريخ التسجيل
    01-25-16
    المشاركات
    1,264
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: مهاتير محمد، والبالونات

    قصة رائعة جدا

  5. #5
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    04-22-16
    العمر.
    25
    المشاركات
    1,035
    معدل تقييم المستوى
    121

    رد: مهاتير محمد، والبالونات

    الخلل التربوي فعلا موجود في هدف اللعبة،
    لأنهم هيكبروا فهيبقى نجاح كل منهم مرهون على إفشال الآخر
    رُبَّ خيرًا لَمْ تَنَلْه، كانَ شَرًّا لو أتاك. هل صليت على النبي اليوم؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المشابهة.

  1. وداعا محمد علي .. محمد جميل عبد القادري
    بواسطة بدر الفلسطيني في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-12-2016, 06:31 PM
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-14-2016, 02:20 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابعنا على facebook تابعنا على twitter قَناةُ الYouTube