قوانين المُنْتَدَيات.

النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

  1. #1
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    04-22-16
    العمر.
    25
    المشاركات
    1,055
    معدل تقييم المستوى
    124

    حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    #السنة_والشيعة
    وَشَهِدَ شاهدٌ من أَهلِهَا.
    #منقول

    رافِضِيٌّ كَتَبَ مقالًا قالَ فيهِ:
    حقائق تاريخية يجب أن لا تنسى..!!!
    * من الذي فتح الشام والعراق وفارس؟
    عمر بن الخطاب (سني)
    * من الذي فتح بلاد السند والهند وما وراء النهرين؟
    محمد بن القاسم (سني)
    * من الذي فتح شمال أفريقيا؟
    قتيبة بن مسلم الباهلي (سني)
    *من الذي فتح بلاد الأندلس؟
    طارق بن زياد (سني) وموسى بن نصير (سني)
    *من الذي فتح القسطنطينية؟
    محمد الفاتح (سني)
    * من الذي فتح صقلية؟
    أسد بن الفرات (سني)
    * من الذي أنشأ حضارة الأندلس وجعلها منارة علم؟ (حكام الخلافة الأموية الثانية السنة)
    * من الذي قاد المسلمين في حطين؟ صلاح الدين الأيوبي (سني)
    * من الذي قاد المسلمين في عين جالوت وهزم التتار؟ سيف الدين قطز (سني) وركن الدين بيبرس (سني)
    * من الذي كسر غرور أسبانيا بالريف المغربي؟
    عبد الكريم الخطابي (سني)
    * من الذي أجبر إيطاليا على إعادة حساباتها في ليبيا؟
    عمر المختار (سني)
    *وحديثا، من الذي قهر الروس في الشيشان وفتح مدينة غروزني؟ خطاب (سني)
    *من الذي مرغ وجه الناتو في التراب بأفغانستان؟
    (السنة)
    * من الذي أجبر الأمريكان على الخروج من العراق؟ (السنة)
    * من الذي أقض مضاجع اليهود في فلسطين؟
    أحمد ياسين (سني)
    🔷يقول :
    لكن، ماذا نحن تركنا لأبنائنا من الشيعة في المقابل..؟؟!!!
    * من الذي غدر بالحسين حين أخرجه ثم تخلى عنه في كربلاء؟
    المختار الثقفي (شيعي)
    * من الذي غدر بالخليفة العباسي الراضي بالله؟ البويهيون (شيعة)
    *من الذي مكن للتتار دخول بغداد؟
    ابن العلقمي (شيعي)
    * من الذي كان يزين لهولاكو سوء أعماله؟ نصيرالدين الطوسي (شيعي)
    * من الذي أعان التتار في هجومهم على الشام؟
    (الشيعة)
    * من الذي حالف الفرنجة ضد المسلمين؟
    الفاطميون (شيعة)
    * من الذي غدر بالسلطان السلجوقي؟ طغرل بك البساسيري (شيعي)
    *من الذي أعان الصليبيين على الاستيلاء على بيت المقدس؟
    أحمد بن عطاء (شيعي)
    * من الذي دبر لقتل صلاح الدين؟
    كنز الدولة (شيعي)
    * من الذي استقبل هولاكو بالشام؟
    كمال الدين بن بدر التفليسي (شيعي)
    * من الذي سرق الحجر الأسود وقتل الحجيج في الحرم؟
    أبو طاهر القرمطي (شيعي)
    * من الذي ساعد محمد علي في هجومه على الشام؟ (الشيعة)
    * من الذي ساعد نابليون في هجومه على الشام؟
    (الشيعة)
    ** وحديثاً
    * من الذي يهاجم المراكز الإسلامية باليمن؟
    الحوثيون (شيعة)
    *من الذي بارك الغزو الأمريكي لبلاد العراق؟
    السيستاني والحكيم (شيعة)
    * من الذي بارك الغزو الصليبي لبلاد أفغانستان؟
    إيران (شيعة)
    من الذي يحارب الثورة السورية ببلاد الشام؟
    إيرانيون وعراقيون وأفغان ومرتزقة آخرون (شيعة)
    * من الذي قال نحن مع بورما في حربها على الإرهاب؟
    نجاد (شيعي)
    * من الذي وقف مع النظام الفاسد بسوريا الذي يقصف الشعب ببراميل متفجرة بحجة قتال التكفيريين ثمّ يؤيد روسيا الملحدة في تدخلها في سوريا؟ خامنئي (شيعي)
    انتهى كَلَامُهُ.
    معلوماتٌ لا تَخْفَى على الكثيرِ من القُرّاءِ الكرام، لكنَّ هل يعتَبِرُ هؤلاءِ المخدوعينَ بإيرانَ خصوصًا والرافضةِ عمومًا، وما زالوا حتى يَومِنَا يُرَوِّجُونَ لهم ويدافعونَ عنهم وما زالوا نائمينَ مخدوعينَ بدِعاياتِهِم وأكاذيبِهِم المسمومة؟
    #الشيعة
    #السنة
    #الشيعة_والسنة
    رُبَّ خيرًا لَمْ تَنَلْه، كانَ شَرًّا لو أتاك. هل صليت على النبي اليوم؟

  2. #2
    المدير العام
    تاريخ التسجيل
    01-27-16
    المشاركات
    3,214
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    حقا هي حقائق لا يمكن إخفاؤها والتاريخ يشهد بها، وإظن اروافض أنفسهم يقرونها. ولا يمكنهم أن ينكروها. فنسأله تعالى أني مكن للمسلمين الذين يهتدون بسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم, وأن يهدي سواهم إلى طريق الحق, وإلا أن ينتقم منهم ويأخذهم أخذ عزيز مقتدر.

  3. #3
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    02-24-16
    المشاركات
    398
    معدل تقييم المستوى
    60

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    أسأل الله أن يعيد للأمة مجدها ويخلصها من شتى أنواع الفتن التي تحدق بها

  4. #4
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    04-22-16
    العمر.
    25
    المشاركات
    1,055
    معدل تقييم المستوى
    124

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    اللهم آمييين
    رُبَّ خيرًا لَمْ تَنَلْه، كانَ شَرًّا لو أتاك. هل صليت على النبي اليوم؟

  5. #5
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    03-14-16
    الدولة.
    في حاس إدلب سوريا
    المشاركات
    21
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    حقائق لا تخفى على أي عاقل ولكنها تحتاج إلى وعي ونضج في التعاطي معها راجعو كتابات الشيخ الباكستاني الفاضل إحسان إلهي ظهير يرحمه الله الشيعة والسنة والشيعة وأهل البيت والشيعة والقرآن وغيرها وكذلك كتاب المرجع الشيعي حسين الموسوي لله ثم للتاريخ وكذلك كتاب أبي الفضل البرقعي الشيعي كسر الصنم ففيها ما يشفي الصدور ويثلج القلوب

  6. #6
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    06-19-16
    المشاركات
    127
    معدل تقييم المستوى
    29

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    السلامُ عليكم
    إسمح لي يا أخي عبد الله أن أختلف معك
    أنت تنبُش بطون التاريخ, لتتصيد منها أشياء تسيء بها إلى الشيعة
    لا أعرف بالضبط ما هي جريمة الشيعة
    و قد أوردت كثيرا من الأحداث التاريخية, كل واحد منها يحتاج إلى ساعات و ساعات لمراجعته
    و إيرادها بهذه الطريقة هو جريمة بحق التاريخ, و استهانة بعقول القراء
    فعلى سبيل المثال تقول أن عمر بن الخطاب كان سنيا
    و على حد علمي أن الشيعة وُجدو, أثناء الخلاف بين الإمام علي و معاوية
    و هم سُموا شيعة لأنهم تشيعو للإمام علي أي مالوا إليه أو ناصروه في ذلك الخلاف
    و أكثر الفتوحات الأولى حصلت في خلافةْ سيدنا عُمر بن الخطاب و عثمان بن عفان
    و في ذلك الحين لم يكن هناك سنة و لا شيعة بل مسلمين و حسب.
    و لِأفترض معك جدلا, أن أحد الشيعة أخطأَ في الماضي أو التاريخ
    فما ذنب الشيعة كلهم,و في نفس الوقت ألم يخطء أناس من السنة في ذلك التاريخ, طبعا حَصل.
    أما بالنسبة للدخول و الإحتلال الأمريكي للعراق
    تقول أن السستاني و ايران باركوه
    لكن نسيت أن تقول أن الأمريكان دخلوا من السعودية و دول الخليج , و التي لا تزال القواعد الأمريكية فيها
    و يا أخي حقيقة, كل حدث من الأحداث التي ذكرتها يستحق التوقف لأنه للأسف فيه مغالطة و إيراده بهذه الطريقة فيه ظلم للحقيقة
    و بعد كل هذا و ذاك
    هل المطلوب أن نَصُب الزيت على نار الفتنة التي تحرق بلادنا و تأكل الأخضر و اليابس فيها
    ألا يكفي ما يفعله الرئيس الأمريكي ترمب من شق الصف العربي, و نشر الفتنة, ثم بعد ذلك يعمل كَضَابط إيقاع لها
    ثم نسينا إسرائيل, و ما أسعدها بهذه الفتنة التي تجعل أعداءها يقتلون بعضهم بعضا
    و هي مستمرة في تهويد القدس, و بناء المستعمرات, و زيادة الترسانة العسكرية
    و إذا ظللنا هكذا مشغولون ببعضنا البعض, لا نستغرب أن حلم إقامة دولة إسراءيل الكبرى من النيل إلى الفرات يصير حقيقة
    الفِتنةُ نائمة لعن الله من أيقظها.
    و الحقيقة لا أعرف, عندما تضع هذا المنشور الذي فيه الكفير من الحقد و الكراهية للشيعة
    فهل هذا المنتدى للسنة فقط, طيب إذا كان بين الأعضاء من الشيعة فكيف سيكون شعورهم
    أرجو أن تتقبل مني هذه الكلمات بكل مَحبة.

  7. #7
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    04-22-16
    العمر.
    25
    المشاركات
    1,055
    معدل تقييم المستوى
    124

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    عمر بن الخطاب، ماذا يعتبره الشيعة الآن وكيف يتعاملون معه؟

    الشيعة في الماضي والحاضر؟، ماذا قدموا للإسلام؟

    وتقول أن الفتنة نائمة، إن الشيعة هم ليسوا سوى فتنة.

    لو كان من الأعضاء من هو من الشيعة، فليتفضل بالنقاش بكل احترام ووقار،
    وتسألني عن جريمة الشيعة، هي جرااااائم وليست جريمة واحدة، فأخبرني بربك فيما أفادوا الإسلام بما فعلوه ويفعلونه إلى اليوم؟
    رُبَّ خيرًا لَمْ تَنَلْه، كانَ شَرًّا لو أتاك. هل صليت على النبي اليوم؟

  8. #8
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    04-22-16
    العمر.
    25
    المشاركات
    1,055
    معدل تقييم المستوى
    124

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    ثم إن كاتب المقال نفسه: شيعي.
    رُبَّ خيرًا لَمْ تَنَلْه، كانَ شَرًّا لو أتاك. هل صليت على النبي اليوم؟

  9. #9
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    06-19-16
    المشاركات
    127
    معدل تقييم المستوى
    29

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    يا أخي
    في أيام عُمر بن الخطاب لم يكن هناك سُنة و لا شيعة
    أما ماذا يقول عنه فلان أو فلان فتلك قصة أخرى
    و لِتعلَم يا أخي أن الشيعة هم أيضا يختلفون على أمور كثيرة
    فمنهم الكثير من يحب و يعرف قَدر عُمر بن الخطاب كما الخلفاء الآخرين
    ما أريد أن أقوله أن التعميم هو دائما خاطء
    فمن الشيعة أناس جيدون و أخيار و أشراف
    و من السنة كذلك
    و من الشيعة أناس جهلاء و أشرار و سيؤون و من أهل السنة كذلك
    تقول أن الشيعة كلهم فتنة, و فعلوا جرائم
    و من الصواب و العدل أن تقول
    فلان هو فتنة و فعلَ كذا و كذا, و ليس الشيعوة و لا السنة.
    التعميم هو ظلم و افتراء
    و لا تزر وازِرة وِزر أخرى
    و كل العظماء الذين قدموا أعمال عظيمة في الماضي, لم يكونو لا سنة و لا شيعة بل مسلمين
    و لو اهتموا بهذا الخلاف ما استطاعوا أن يعملوا شيءا.
    و أخيرا أتذكر قول لعُمر بن عبد العزيز
    حين سألوه عن الخلاف بين علي و معاوية فأجابهم
    تلك معركة أنجى الله منها سيوفنا, أفنغمس فيها ألسنتنا.
    يا ليت أننا نقتضي بهذا الخليفة الرائع, خامس الخلافاء الراشدين.

  10. #10
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    04-22-16
    العمر.
    25
    المشاركات
    1,055
    معدل تقييم المستوى
    124

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    كل من تشيع، وشذ عن الجماعة، لا ريب أن في عقيدته شك،
    وإن كان الروافض هم أنجس فرق الشيعة، وأخطر على الإسلام ربما من اليهود،
    غير أنه من شذ شذ في النار، علامَ التفرق، لماذا الاختلاف،
    ليعودوا إلى ربهم ودينهم الحق، وليتمسكوا بما عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين،
    عمر رضي الله عنه وأرضاه لم يكن حقا على أيامه هذا الخلاف، أَمَا وأنه قد صار بعده، وبُغِضَ من أنجاس الشيعة، وجب علينا إذن أن ننأى به وبكل الصحابة الأطهار عن هؤلاء الشيعة الأقذار.
    وكل مسلم عاقل يرى ما يدور من الشيعة، لا أعتقده ينتمي لأيٍّ من فِرَقِهِم، فهم قد ضَلُّوا وأضَلُّوا، لَعَنَهُمُ الله.
    رُبَّ خيرًا لَمْ تَنَلْه، كانَ شَرًّا لو أتاك. هل صليت على النبي اليوم؟

  11. #11
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    06-19-16
    المشاركات
    127
    معدل تقييم المستوى
    29

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    يا أخي
    أنت ما زلت تسُب و تشتُم و تلعن
    و تقذف في النار من تحب على مزاجك.
    المذهب الشيعي أو الجعفري هو كباقي المذاهب الإسلامية
    و هو يتبع فقه و مَدرسةْ الإمام جعفر الصادق, و قد درس عنده بالمناسبة الإمام ابو حنيفة
    و جاءت فترة كان يُعترف به من الأزهر و يُدرس فيه على أيام الشيخ شلتوت.
    فالاختلاف بين المذهب الجعفري و المذاهب السُنيَّة
    تماما كالاختلاف بين المذهب الحنبلي أو الشافعي أو الحنفي أو غيرها
    و هنا نستذكر قول رسولنا الكريم
    "إختلاف أُمتي رحمة"
    أي التعدد في وجهات النظر هو رحمة و لِمصلحةْ المسلمين
    و حتى لو اختلفنا على أحداث معينة في التاريخ, فلا بأس
    نتعاون فيما اتَفقنا عليه, و نتسامح فيما اختلفنا عليه
    "و لا تنازعوا فتفشلوا و تذهب ريحكم"
    و في المدينة عندما تذاكر الأوس و الخزرج الحروب القديمة التي دارت بينهم
    و كاد ذلك أن يدفعهم إلى الإقتتال
    فقال النبي عليه السلام "دعوها فإنها مُنتِنة"
    فالفتنة فعلا مُنْتِنة
    أنا إنما أريد أن أُبعِدك عن مستنقع الفتنة هذا.
    و الشيعة كما تعلم هم جزء لا يتجزأ من مجتمعنا العربي و الإسلامي
    فالشيعي هو أخي و جاري و زميلي في المدرسة و العمل و شريكي في الحزن و الفرح و مقاومةْ المحتل
    و إذا كنت في بلد لم تلتقي فيه بشيعي, فهناك دول عربية و إسلامية الأغلبية فيها هم الشيعة
    و من شأن هذه الفتنة الكريهة أن تقطع و تمزق نسيج مجتمعاتنا و شعوبنا العربية و الإسلامية
    و ما المطلوب, هل أن يفني الشيعة السنة و السنة الشيعة
    إعلم يا أخي, أنه في حروب الفتنة الكل خاسر
    في حروب الفتنة الكل خاسر...
    و الرابح الوحيد هو اسرائيل.
    هداني الله و إياك و جميع المسلمين للحق
    و جَعَلنا أسبابا للتوحيد و ليس للتفريق
    و لإطفاء الفتنة و ليس لإشعالها.

  12. #12
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    04-22-16
    العمر.
    25
    المشاركات
    1,055
    معدل تقييم المستوى
    124

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    لا أوقد نار الفتنة،
    فقط أنقل موضوع يظهر حقا قد يخفى على البعض،

    الاختلاف رحمة في المسائل الفقهية المتغيرة، لا في المسائل العقدية الثابتة.
    رُبَّ خيرًا لَمْ تَنَلْه، كانَ شَرًّا لو أتاك. هل صليت على النبي اليوم؟

  13. #13
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    03-05-16
    المشاركات
    79
    معدل تقييم المستوى
    27

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاته.
    الأخ الفاضل: إبراهيم:
    لكَ كامِلُ مَوَدَّتِي واحترامي أخي، لكنَّ بعضَ كلامِكَ - وَفَّقَكَ اللهُ - يَدُلُّ على أَنَّ أمورًا في "المَذْهَبِ" الشيعيِّ هي خافيةٌ عليكَ - باركَ اللهُ فيكَ -: فحينما نَتَكَلَّمُ عن "المَذْهَبِ" الشيعيِّ، وَنَعْتَبِرُهُ مَذْهَبًا فِقْهِيًّا مُعْتَبَرًا كالمذاهبِ الأربعةِ: فهذا الكلامُ لا يَصِحُّ بِأَيِّ حالٍ من الأحوالِ، لماذا؟
    لأَنَّ الاختلافَ الموجودَ بينَ المَذَاهِبِ الأربعةِ: اختلافٌ في المسائلِ الفِقْهِيَّةِ الفَرْعِيَّةِ، وليسَ في ثوابتِ الدِّينِ وَمُسَلَّمَاتِهِ ومعلوماتِهِ بالضرورةِ.
    أما ما يُسَمَّى "المَذْهَبَ" الشيعيَّ: فحينما نريدُ الكلامَ عنهُ: ينبغي أَنْ لا نتكَلَّمَ إلا بعدَ النَّظَرِ في مصادِرِهِ وَكُتُبِهِ المعتَبَرَةِ عندَ أهلِهِ وعلماءِهِ، تمامًا كما نَفْعَلُ في المَذْهَبِ الشافعيِّ حيثُ نَنْظُرُ إلى كتابِ الأُمِّ، وهكذا في بَقِيَّةِ المذاهبِ.
    فإذا نَظَرْنَا - وَفَّقَكَ اللهُ - إلى الكُتُبِ الأصولِ المعتَبَرَةِ لَدَى الشيعةِ: نَجِدُ هنا الاختلافَ الواضحَ البَيِّنَ، وَتُظْهِرُ لنا تلكَ الكُتُبُ أَنَّ هؤلاءِ لا يَجْتَمِعُونَ معنا على شيءٍ، بل يَطْعَنُونَ في ثوابِتِ الدِّينِ وَمُسَلَّمَاتِهِ المُتَّفَقِ عليها بينَ المسلمينَ جميعًا، وبينَ المَذَاهِبِ الأربعةِ، وهي مُسَلَّمَاتٌ لا يَسُوغُ فيها الخِلَافُ، فَنَجِدُ الشيعةَ مَثَلًا:
    1 - لا يُفْرِدُونَ اللهَ تعالى بالرُّبُوبِيَّةِ والأُلُوهِيَّةِ: فقد أورَدُوا في كُتُبِهِم رواياتٍ تَذْكُرُ أَنَّ عَلِيًّا رَضِيَ اللهُ عنهُ والأئِمَّةَ: يعلمونَ الغيبَ، ويشتركونَ مع اللهِ تعالى في حسابِ الناسِ، وفي إنزالِ المَطَرِ، وكذلكَ نَجِدُ رواياتٍ في كُتُبِهِم تقولُ : إِنَّ الأئمةَ يَسْمَعُونَ وهم في قُبُورِهِم، ويستطيعونَ الإغاثةَ والإعانةَ وقضاءَ الحوائجِ حتى وهم أمواتٌ في قُبُورِهِم، ولذلكَ نَجِدُهُم يَدْعُونَهُم ويستغيثونَ بهم وَيَتَوَسَّلُونَ بهم ويطلُبُونَ منهم قضاءَ الحوائجِ من غيرِ اللهِ جَلَّ وَعَلَا، يَدْعُونَهُم ويتركونَ دعاءَ اللهِ تعالى واللجوءَ إليهِ.
    وَكُلُّ هذا يُبْطِلُهُ القرآنُ الكريم (الكتابُ الذي يَجْمَعُنَا وهو في الأساسِ مَصْدَرُ دِينِنَا وَمِنْهُ نَأْخُذُ أحكامَ دِينِنَا كمسلمينَ)، فَنَجِدُ القرآنَ يُثْبِتُ علمَ الغيبِ للهِ وَحْدَهُ، فيما هم يُخالِفُونَ ذلكَ، نَجِدُهُ يَأْمُرُ بإفرادِ اللهِ تعالى وَحْدَهُ بالعبادةِ، فيما هم يُخالِفُونَ ذلكَ، والكلامُ يَطُولُ.
    2 - تَطْعَنُ بالقرآنِ الكريمِ أصلًا، والذي هو مَصْدَرُ التشريعِ الرئيسيِّ لدَينا كمسلمينَ، فتعتبرُهُ مُحَرَّفًا، وَتَتَّهِمُ الصحابةَ - رَضِيَ اللهُ عنهم - بأَنَّهُم عندَمَا قاموا بِجَمْعِ القرآنِ: حَرَّفُوهُ، وأَنْقَصُوا منهُ بعضَ الآياتِ، إلى غيرِ ذلكَ.
    وهذا بالتأكيدِ يُبْطِلُهُ القرآنُ الكريم، الذي تَعَهَّدَ اللهُ تعالى في آياتِهِ بِحِفْظِهِ، وَذَكَرَ لنا أَنَّهُ كتابٌ محفوظٌ بِحِفْظِ اللهِ لَهُ، لا يأتيهِ الباطلُ من بَينِ يَدَيهِ ولا مِنْ خَلْفِهِ.
    3 - تُكَفِّرُ جُلَّ صحابةِ رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وَسَلَّمَ، وتعتبِرُهُم كُفَّارًا زَنَادِقَةً خارجينَ عن دينِ الإسلامِ، ولا تَسْتَثْنِي منهم إلا سَبْعَةً فقط في رواياتٍ عندهم، وفي رواياتٍ أخرى ثلاثةً فقط، ويتَرَتَّبُ على ذلكَ: إنكارُ السُّنَّةِ التي جاأت عن رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وَسَلَّمَ، ونَقَلَهَا لنا صَحَابَتُهُ الكرامُ، وهم بذلكَ لا يَقْبَلُونَ أَيَّ كتابٍ من كُتُبِ السُّنَنِ التي يَأْخُذُ بها المسلمونَ، بل يعتَبِرُونَ كُتُبَهُم فقط هي المعتبرةَ للحديثِ ، وأما كُتُبُ أهلِ السُّنَّةِ فقد نَقَلَهَا كُفَّارٌ زَنَادِقَةٌ فلا يَقْبَلُونَ بها، طبعًا هذا حَسْبَ زَعْمِهِم.
    كما يَتَرَتَّبُ على ذلكَ: استباحةُ سَبِّ صحابةِ رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وَسَلَّمَ، بل ويعتبرونَ ذلكَ من أقرَبِ القُرُباتِ، وأحسنِ العباداتِ التي يَتَقَرَّبُونَ بها إلى رَبِّهِم، لدرجةِ أَنَّ لديهم من أذكارِ الصباحِ والمساءِ "ذِكْرًا" خاصًّا للسَّبِّ واللَّعْنِ.
    4 - يعتبرونَ أهلَ السُّنَّةِ ، الذينَ يُطْلِقُونَ عليهم عبارةَ: "النواصب": أَعْدَى أعداءِهِم، وأَخْطَرَ عليهم من اليهودِ والنصارى، ولذلكَ يُوجِبُونَ قَتْلَهُم واستباحةَ دماءِهِم وأععراضِهِم وأموالِهِم، ويعتبرونَ ذلكَ أوجبَ الواجباتِ وأقربَ القُرُباتِ متى أُتِيحَ المجالُ لِفِعْلِ ذلكَ.
    ما قَصَدْتُ إيصالَهُ أخي الفاضل - وأعتذرُ على الإطلاةِ - : هو أَنْ أُبَيِّنَ لكَ - وَفَّقَكَ اللهُ - مَدَى الاختلافِ الذي بينَنَا وبينَ هؤلاءِ القومِ، لتعلَمَ أَنَّ الخلافَ الذي بَينَنَا وبَينَهُم ليسَ خلافًا مُسْتَثَاغًا كما هو الحالُ في المذاهبِ الأربعةِ، والتي يُعْتَبَرُ الخلافُ فيها واردًا وناجمًا عن الاختلافِ في الاجتهادِ والاستنباطِ وَفَهْمِ الأَدِلَّةِ الشرعيةِ، وإنما هو خلافٌ وصلَ إلى الثوابتِ والأُصُولِ والمُسَلَّمَاتِ التي لا ينبغي لِمُسْلِمٍ أَنْ يُنَازِعَ فيها، والحديثُ هنا طبعًا عن الطائفةِ التي تُسَمَّى الشيعةَ الإماميةَ، وهي التي يُعَبَّرُ عنها حينما نقولُ: الشيعة، لأَنَّهُم يُمَثِّلُونَ أغلبَ هذه الفئة، أما الزيديةُ: فهم على قِلَّتِهِم يختَلِفُونَ عن الإماميةِ، ولا توجدُ لديهم أغلبُ هذه العقائدِ الكُفْرِيَّةِ، ولذلكَ لا نَقْصِدُهُم، وهم كما ذَكَرْتُ قِلَّةً لا يُمَثِّلُونَ الشيعةَ في وقتِنَا وليسَ لهم تأثيرٌ.
    ما دامَ الأمرُ كذلكَ أخي: فتستطيعُ بعدَ ذلكَ أَنْ تعلمَ لماذا نَتَكَلَّمُ عنهم، وتعلمَ لماذا يُقاتِلُونَنَا في الشامِ والعراقِ واليَمَنِ وغيرِهَا، ولماذا يستبيحونَ دماءَنَا بهذه الجُرْأَةِ والبَطْشِ والأَذَى، وتستطيعُ أَنْ تعلمَ بعدَ ذلكَ أَنَّ كُلَّ مَنْ يعتَقِدُ هذه العقائدَ لا يُمْكِنُ أَنْ يُنْسَبَ إلى الإسلامِ، وحينها تَعْلَمُ أَنَّ مَنْ يَتَسَتَّرُ بالإسلامِ وَيَنْسِبُ نَفْسَهُ لهُ، وهو لا يريدُ إلا الطَّعْنَ والقَتْلَ للمسلمينَ، وهو أصلًا لا يَعْتَقِدُ بأَنَّ قُرْآنَهُم صحيحٌ، ولا سُنَّةَ نَبِيِّهِم صلى اللهُ عليهِ وَسَلَّمَ، ولا يُصَلِّي ذاتَ صَلَاتِهِم وإنْ تَوَجَّهَ إلى قِبْلَتِهِم، ولا يَعْتَقِدُ عَقِيدَتَهُم، ومع ذلكَ يَتَسَتَّرُ بالإسلامِ: تعلمُ أَنَّ هذا أَخْطَرُ علينا مِئَةَ مَرَّةٍ من اليهودِ والنصارى الذينَ عداءُهُم واضحٌ معلومٌ لا يَخْفَى على أَحَدٍ.
    ستَقُولُ لي: إذًا أنتَ تَتَّهِمُ الأئمةَ والذينَ منهم جعفرَ الصادقَ بأَنَّهُ كانَ على تلكَ العَقِيدَةِ التي ذَكَرْتَ؟
    أَقُولُ لكَ: حاشا وَكَلَّا، فجَعْفَرُ الصادقُ وسائرُ أَئِمَّةِ أهلِ البيتِ : هم أَعْظَمُ وأَكْبَرُ من أَنْ يعتقدوا بشيءٍ من تلكَ العقائدِ، إنما الذي حصلَ: أَنَّ الشيعةَ هؤلاءِ كَذَبُوا على هؤلاءِ الأَئِمَّةِ، وأكثرُ مَنْ كَذَبُوا عليهِ هو جعفر الصادق - رَحِمَهُ اللهُ - : فَجاؤُوا بِفِقْهٍ مليءٍ بالإشكالاتِ والتناقُضَاتِ والعجائبِ والغرائِبِ، وهذا أكبرُ دليلٍ على أَنَّهُ مُجَمَّعٌ موضوعٌ، ونَسَبُوهُ إليهِ وإلى غيرِهِ من أهلِ البيتِ. جاؤوا بِرِواياتٍ شَتَّى، وَنَسَبُوهَا لهم، وافْتَرَوهَا عليهم، وهم منهُ بَرَاءٌ.
    ستقولُ لي: لماذا لا يُظْهِرُونَ كُلَّ هذه العقائدِ عَلَانِيَةً؟
    أَقُولُ لكَ: بعضُهُم يتَجَرَّأُ فعلًا وَيُظْهِرُهُ، ولكنَّ مَنْ لا يُظْهِرُهُ: يعتمدُ في ذلكَ على أصلٍ عظيمٍ عظيمٍ من أصولِ دِينِ الشيعةِ الإماميةِ، والذي يعتبرونَهُ تِسْعَةَ أعشارِ دِينِهِم، وهو: التَّقِيَّة، ومعناها: الكَذِبُ على المُخالِفِ، واستباحةُ ذلكَ، واعتبارُهُ واجبًا، ويَتَنَوَّعُ ذلكَ ويتَوَسَّعُونَ فيهِ لِدَرَجَةٍ هائلةٍ: لِدَرَجَةِ أَنَّهُم يُبِيحُونَ بل قد يُوجِبُونَ أَنْ يُصَلِّيَ الشِّيعِيُّ خلفَ الإمامِ السُّنِّيِّ تَقِيَّةً، حتى لا يُدْرَى بِأَمْرِهِ، ثم حينما ينتهي وَيَخْلُو إلى شيطانهِ: يُصَلِّي صلاتَهُم، وأَزِيدُكَ أَنَّ صَلَاتَهُم يختَلِفُ بعضُها عن صلاتِنَا، فليسَ فيها تسليمٌ، وبعضُ أذكارِ الصلاةِ لدينا ليست عندهم، إلى غيرِ ذلكَ.
    وعلى هذا أخي: قامَ الأخُ عبدُ اللهِ وقامَ وَيَقُومُ غيرُهُ بالتحذيرِ من هؤلاءِ وبيانِ خَطَرِهِم وَخُبْثِهِم وأفعالِهِم بِحَقِّ الإسلامِ والمسلمينَ، واعْلَمْ أخي أَنَّ مُحَدِّثَكَ لا يتَكَلَّمُ نَقْلًا أو عن غيرِ اطِّلاعٍ، بل إنني اطَّلَعْتُ على بعضِ ما عندَ القومِ، واطَّلَعْتُ وَقَرَأْتُ بعضَ ما في كُتُبِهِم، وعلِمْتُ وَرَأَيْتُ ما نَقَلْتُهُ لكَ إجمالًا، وإلا فالأمرُ أَعْظَمُ والخَطْبُ أكبرُ، وهذا شيءٌ لا يُتَفَاخَرُ بهِ أخي، لكنَّ لِأُبَيِّنَ لكَ أَنَّ كثيرًا من الأمورِ خافيةٌ عليكَ غائبةٌ عنكَ، ولعَلَّكَ معذورٌ بإذنِ اللهِ فقد كُنَّا يومًا مِثْلَكَ، لكنَّ عليكَ أَنْ تَنْظُرَ وتعلمَ وَتَتَعَلَّمَ.
    أما مسألةُ أَنَّ عُمَرَ سُنِّيٌّ أو لا يُقَالُ عنهُ ذلكَ: فالأصلُ أخي أَنَّ اسْمَنَا مسلمونَ كما تعلمُ، لكنَّ حينما ظهرت هذه الفِرْقَةُ، أصبحَ العلماءُ للتمييزِ بَينَهَا وبينَ أهلِ الدِّينِ الصَّحِيحِ: يُطْلِقُونَ على المسلمينَ الذينَ خَلَت عقائدُهُم من كُلِّ هذا الباطلِ: يُطْلِقُونَ عليهِم أهلَ السُّنَّةِ، في حينَ أَنَّ أولئِكَ الذينَ كَفَّرُوا الصحابةَ وفَعَلُوا الأفاعيلَ: أَسْمَوا أَنْفُسَهُم "الشيعة".
    إذًا أخي: الخلافُ بينَنَا وبينَ هؤلاءِ ليسَ فقط بسببِ الفتنةِ التي حصلت بينَ عَلِيٍّ وَمُعَاوِيَةَ رَضِيَ اللهُ عنهما، بل هذه ما كانت إلا مُقَدِّمَةً استغَلَّهَا هؤلاءِ للوصولِ إلى الدينِ وتفريقِ كلمةِ المسلمينَ والطَّعْنِ في دينِهِم، وإلا فالخلافُ أكبرُ، وأعظمُ، وأخطرُ.
    أعتذرُ فقد أَطَلْتُ عليكَ، لكنَّ الحاجةَ دَعَتْ لذلكَ، وأَخْتِمُ بِنَصِيحَةٍ من أَخِيكَ الأصغرِ: أَنْ تَقْرَأَ فقط كتابًا واحدًا، كاتِبُهُ شخصٌ شيعِيٌّ عاشَ مع القومِ وكانَ يَدْرُسُ دِينَهُم، والكتابُ ذَكَرَهُ الحبيبُ أبو عُثْمَانَ، واسْمُهُ: لله ثم للتاريخ، كشف الأسرار وتبرئة الأئمة الأطهار، لن يَأْخُذَ من وقتِكَ الكثير، فهو لا يزيدُ عن 120 صفحةً فقط، اقْرَأْهُ واسْتَفِدْ، وَكُلُّ شيءٍ فيهِ مُوَثَّقٌ ومن مصادرِ القومِ، اقْرَأْهُ، حتى تعلمَ مَنْ هم الشيعة، وتَتَثَبَّتَ بنفسِكَ كثيرًا مما نَقَلْتُهُ لكَ مما يقولُ هؤلاءِ عن القرآنِ وعن اللهِ ورَسُولِهِ وأهلِ البيتِ والصحابةِ وغيرِ ذلكَ، بل وحتى عن نَظْرَتِهِم لأهلِ السُّنَّةِ وعَقِيدَتِهِم فيهم، حتى تعلمَ: هل فعلًا ليسَ لَنَا عَدُوٌّ إلا عَدُوًّا واحدًا، وهو اليهود، أَمْ ماذا؟
    وأرجو اللهَ أَنْ يَزِيدَنِي وإياكَ علمًا ، وأَنْ يَنْفَعَنِي وإياكَ، وَيُعَلِّمَنَا ما جَهِلْنَا، وَيُصْلِحَ أحوالَنَا، إنهُ وَلِيُّ ذلكَ والقادرُ عليهِ.
    أكررُ الاعتذارَ على الإطالة.
    لا تَرفَعْ على أَخِيكَ صوتًا سِوَى صوتِ العِتاب. أَقْسَى وأَشَدُّ ما يَخْرُجُ من فَمِكَ لأَخِيكَ: يجبُ أنْ لا يَزِيدَ ولا يَرْبُو على العِتاب. وَكِلْ أمرَكَ إلى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ. لَيَأْخُذَنَّ اللهُ حَقَّكَ. وَلَيَهْدِيَنَّ مَن يُرِيدُ الخير ومَن يُرِيدُ الهداية.

  14. #14
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    06-19-16
    المشاركات
    127
    معدل تقييم المستوى
    29

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    السلامُ عليكم
    أخي الوحيد الغريب
    أشكرك على المشاركة
    و لكن اسمح لي بأن لا أتفق معك في كل ما أوردته
    أنت وصلت إلى حد اتهام الشيعة و أتكلم هنا عن الشيعة الإمامية الإثني عشرية بالشرك
    و هذا ظلم, صدقني يا أخي هذا ظلم
    أنا أيضا عندما أتكلم في الأمر, لا أتكلم من فراغ
    أنا عايشتهم و صادقْتهم و عاشرتهم
    و لم نزل نعيش في مجتمع واحد حتى الآن
    هم يؤمنون بالله وحده لا شريك له, نبينا نبيهم, و قرآننا هو نفسه قرآنهم
    و قد صلّينا مرات معا.
    و ما المشكلة إذا كان هناك بعض مظاهر الإختلاف في صلاتهم
    فالإختلاف هذا موجود بين مذهب و آخر من مذاهب السنة
    و اعلم أخي العزيز أن صلاتهم فيها تسليم
    هذا ما رأيته في الماضي عندما كنت مبصرا, و حتى الآن أتابع على المذياع خطبة الجمعة عندهم
    أما التوسل بالقبور و الأولياء
    فلا شك أنك تعرف أن هذا الأمر موجود أيضا عند الكثير من أهل السنة أيضا
    أما بالنسبةِ للتقية, أنا يا أخي الحبيب أحكم بالظاهر, أما السرائر فلا يعلمها إلا الله
    و أتذكر قول نبينا عليه السلام "هلَّا شققت عن قلبه"
    أما بالنسبةِ للكتب
    فالكلام الذي فيها يعبر عن رأي صاحبه, و ليس كل الشيعة
    أنا لم أرى من أفعال الشيعة حولي بشكل عام إلا كل خير
    أفعال الشيعة هي حجة عليهم, و ليس ما ورد في الكتاب هذا أو ذاك
    تماما كما أن ما ورد في كتب أهل السنة, ليس شرطا أن يعبر عني أو عنك
    و ليس شرطا و لا واجبا أن أتبناه أنا أو أنت
    إنما نُحَكِم العقل في كل ما نقرأ.
    أما الحروب الدائرة في سوريا و العراق و اليمن
    هي حروب سياسية أخي الحبيب, و لا علاقة للدين فيهالا من قريب و لا من بعيد
    هي معركة بين السعودية و إيران
    و لو اتفق و اصطَلَح غدا السعودية و إيران
    لوجدت الشيعي و السني يُقَبِّلون لِحى بعضهم البعض في الطرقات
    الدول الكبرى و الإقليمية يتصارعون و يستخدمون الدين لتحريض بعضنا على بعض
    و نحن للأسف سمحنا لهم بأنْ نكون بيادق و خناجر في أيديهم
    و لو كان المذهب الجعفري, يتصف بكل الصفات التي أوردتها, و التي أظن أنها كلها ظالمة
    ما كان ليُُدََّرَّسَّْ في الأزهر
    وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة:
    "مضيفاً: من عظمة الأزهر الشريف أنه مازال يدرس المذهب الشيعي، ولكنه يرفض تسييس الشيعة وممارستها في المجتمع، حفاظاً عليه من التفكك.
    وقال جمعة، إننا أمام قوى عربية وصهيوينة تريد تفكيك مصر والمنطقة العربية، معتبراً أن تماسك العالم العربي سينعكس على الوضع في فلسطين،"
    يعني أن المشكلة مع الشيعة هي مشكلة سياسية و ليس دينية
    و اسمح لي أخيراً أن أورد فتوى الشيخ محمد شلتوت في جواز التعبد بالمذهب الجعفري
    الفتوى التي اصدرها شيخ الازهر محمد شلتوت في شأن جواز التعبد بمذهب الشيعة الامامية وهذا هو نصها:
    قيل لفضيلته:
    إن بعض الناس يرى أنه يجب على المسلم لكي تقع عباداته ومعاملاته على وجه صحيح أن يقلد أحد المذاهب الأربعة المعروفة وليس من بينها مذهب الشيعة الإمامية ولا الشيعة الزيدية، فهل توافقون فضيلتكم على هذا الرأي على إطلاقه فتمنعون تقليد مذهب الشيعة الإمامية الاثني عشرية مثلا:
    فأجاب فضيلته:
    1- إن الاسلام لا يوجب على أحد من أتباعه اتباع مذهب معين بل نقول إن لكل مسلم الحق في أن يقلد بادئ ذي بدء أي مذهب من المذاهب المنقولة نقلا صحيحا والمدونة أحكامها في كتبها الخاصة ولمن قلد مذهبا من هذه المذاهب أن ينتقل إلى غيره - أي مذهب كان - ولا حرج عليه في شئ من ذلك.
    2- إن مذهب الجعفرية المعروف بمذهب الشيعة الإمامية الاثني عشرية مذهب يجوز التعبد به شرعا كسائر مذاهب أهل السنة. فينبغي للمسلمين أن يعرفوا ذلك، وأن يتخلصوا من العصبية بغير الحق لمذاهب معينة، فما كان دين الله وما كانت شريعته بتابعة لمذهب أو مقصورة على مذهب، فالكل مجتهدون مقبولون عند الله تعالى يجوز لمن ليس أهلا للنظر والاجتهاد تقليدهم والعمل بما يقررونه في فقههم، ."

    آسف على الإطالة
    و ربما تكون هذه آخر مشاركة لي في الموضوع, فقد قلت كل ما وددت قوله
    تحياتي لأخي عبد الله و أخي الوحيد الغريب.

  15. #15
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    04-22-16
    العمر.
    25
    المشاركات
    1,055
    معدل تقييم المستوى
    124

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    مرحبا، من قال أن التوسل بالقبور والأولياء من عقيدة أهل السنة والجماعة،
    ربما يفعله البعض عن جهل ليس إلا.
    أراك تجعل الشيعة هم وأهل السنة سواءً بسواء، إذن لماذا هذه الفُرقة وتلك المسميات،
    بل لماذا هذا الحقد الذي هو في كل زمان ومكان من هؤلاء علينا نحن أهل السنة والجماعة؟
    رُبَّ خيرًا لَمْ تَنَلْه، كانَ شَرًّا لو أتاك. هل صليت على النبي اليوم؟

  16. #16
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    03-14-16
    الدولة.
    في حاس إدلب سوريا
    المشاركات
    21
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    بسم الله الرحمن الرحيم إخوتي كنت في سنة 2001 قد تقدمت لدراسة اللغة الإنجليزية المستوى المؤهل لنيل درجة الماجستير في قسم اللغة العربية والتقيت وقتها برجل شيعي فكان يعرض علي المناظرة دوما وكنت أرفض لقلة بضاعتي وضعف مواردي العلميةوبعد إصرار منه تناظرنا وكانت نهاية المناظرة أنه شتم أبا بكر وعمر رضي الله عنهما فبِتُّ بشر ليلة الأمر الذي دفعني ديناً إلى دراسة دين الشيعة ولا أقول المذهب الشيعي واستمر ذلك منذ سنة 2001-م إلى سنة 2006-م فخرجت بحصيلة مفادها الآتي:
    1- يقولون بتحريف القرآن في أصح كتبهم وهو كتاب الكافي للكليني
    2- يعدون جميع أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم مرتدين وعلى رأسهم أبو بكر وعمر إلا 3 أو 5 أو 7 على أكثر الروايات
    3- يسقطون جميع كتب السنة كالصحاح والمسانيد فضلا عن بقية الكتب المعتبرة
    4- يعدون الإمامة أصلا من أصول الدين بل لا تصح بقية الأصول إلا تبعا لها حيث يذكرون أركان الإسلام ومنها الإمامة ثم يقولون (ولم يُنادَ بشيء مثل الإمامة)
    5- يعدون التقية تسعة أعشار الدين وهذه رواية متواترة عندهم عن جعفر الصادق حيث ينسبون إليه أنه قال: (التقية ديني ودين آبائي, والتقية تسعة أعشار الدين
    ومدار فقههم وعقيدتهم على كتب منها الكافي لثقة الإسلام كما يزعمون يعقوب بن إسحاق الكُلَيني والاستبصار للطوسي وتنقيح المقال للمامقاني
    وأختم برواية ذكرها نعمة الله الجزائري في كتابه الأنوار النعمانية حيث يقول:
    ( إن الإله الذي نبيه محمد وخليفتاه أبو بكر وعمر ليس بإلهنا والنبي ليس نبينا فلا نتَّفِقُ معهم على إله ولا نبي ولا إمام) انتهى كلامه
    هذا وصلى الله وسلم وبارك على عبده ونبيه محمد وآله وصحبه وكتبه الفقير إلى عفو ربه ورحمته أبو عثمان الدمشقي

  17. #17
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    04-22-16
    العمر.
    25
    المشاركات
    1,055
    معدل تقييم المستوى
    124

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم،
    جزاك الله خيرا أخي على الإفادة،
    وبالفعل: رُبَّ ضَرَّةٌ نافعة.
    رُبَّ خيرًا لَمْ تَنَلْه، كانَ شَرًّا لو أتاك. هل صليت على النبي اليوم؟

  18. #18
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    03-05-16
    المشاركات
    79
    معدل تقييم المستوى
    27

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاته.
    عُذْرًا، فزيارَتِي للمنتدياتِ قليلةٌ جِدًّا جِدًّا، ولذلكَ لم أَنْتَبِهْ ولم أُتابِع الردود.
    بدايةً أَشْكُرُ جزيلًا أَبَا عُثْمَانَ - حَفِظَهُ اللهُ - على ما تَقَدَّمَ بهِ.
    أما الأَخُ إبراهيم:
    مُشْكِلَتُكَ أخي الفاضل: أَنَّكَ تَقُولُ: رَأَيْتُ وَرَأَيْتُ وَسَمِعْتُ وعايَشْتُ، بينما يقولُ لكَ الأَخُ أَبُو عثمان، وأَقُولُ لكَ، وغيرُنَا: كلامًا اختصرناهُ لكَ مِنْ كُتُبِ علماءِ القومِ الأُمِّ المعتَبَرَةِ لديهم.
    فها أنتَ تَقُولُ: "هم يُؤْمِنُونَ باللهِ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ" ، بينما كُتُبُهُم المعتَبَرَةُ تَقُولُ: عَلِيٌّ شريكٌ مع اللهِ في إنزالِ المَطَرِ، وفي حسابِ الناسِ يومَ القيامةِ، وتَأْمُرُهُم بدعاءِ غيرِ اللهِ، والتَّوَسُّلِ بأهلِ البيتِ الذينَ هم أمواتٌ في قُبُورِهِم، وَتَقُولُ: "وَقُرْآننا هو نفسه قرآنُهُم" ، بينما كُتُبُهُم تَقُولُ: إنَّ القرآنَ الموجودَ حاليًّا هو مُحَرَّفٌ أَنْقَصَ منهُ الصحابةُ وَعَدَّلُوا عليهِ، وانتظروا النسخةَ الجديدةَ من القرآنِ السليمِ غيرِ المُحَرَّفِ التي سَتَظْهَرُ مع ظُهُورِ المهديِّ.
    وَقَوْلُكَ بِأَنَّ ما في الكتابِ يُعَبِّرُ عن رَأْيِ صاحِبِهِ ولا شَأْنَ لكَ بهِ: يُقْبَلُ حينما نَتَحَدَّثُ عن كتابٍ يُعَبِّرُ فيهِ الكاتِبُ عن آراءَ شخصيةٍ لهُ ليسَ إلا، لكنَّ لا يُمْكِنُ قَبُولُهُ حينما تكونُ هذه النصوصُ الموجودةُ في تلكَ الكُتُبِ: رواياتٍ مكذوبةً نُسِبَتْ إلى أَئِمَّةِ أهلِ البيتِ: كجعفر الصادق، والباقر، بل وعَلِيٍّ نَفْسِهِ: تَقُولُ كُلَّ هذه العقائدَ، فتتحَوَّلُ بعدَ ذلكَ إلى كلامٍ يُنَظِّرُ بهِ علماءُ القومِ وَمَشَائِخُهُم: يُنَظِّرُونَ بهِ إلى العَوَامِّ، فَيُؤْخَذُ ذلكَ الكلامُ وَيُطَبَّقُ.
    عُلماءُنا أخي مَثَلًا حينَ يُلْقُونَ محاضرةً أو دَرْسًا أَو يَكْتُبُونَ كتابًا: حينما يَذْكُرُونَ نُقْطَةً ما: يَسْتَدِلُّونَ عليها بماذا؟ إما بآيةٍ أو بحديثٍ، وَيَفْهَمُونَ الآيةَ والحديثَ كما فَهِمَهَا الصحابةُ رَضِيَ اللهُ عنهم، والتابعونَ لهم بإحسانٍ، ويأخُذُونَ ذلكَ من كُتُبِ التفسيرِ والحديثِ التي نَشَرَتْ لنا هذا العلمَ.
    وأما "الشيخُ" الشيعيُّ: حينما يُرِيدُ تفسيرَ قَوْلِهِ تعالى: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُواْ نَصِيباً مِّنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ وَيَقُولُونَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ هَؤُلاء أَهْدَى مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ سَبِيلاً [النساء : 51] ، مَثَلًا: فحينما يُرِيدُونَ تفسيرَهَا: لن يَرْجِعُوا إلى تفسيرِ ابنِ كَثِير، أو تفسيرِ الإمامِ الطَّبَرِيِّ، أو تفسيرِ الثَّعْلَبِيِّ، أو غيرِهَا، لأَنَّ هذه الكُتُبَ لا يَقْبَلُونَ بها ولا تَعنِي لهم شيءًا أصلًا، وإنما سَيَرْجِعُونَ إلى رواياتِ التفسيرِ التي نَقَلُوهَا في كُتُبِ الحديثِ المُعْتَبَرَةِ عِنْدَهُم كالكافي مَثَلًا، وكذلكَ بَعْضِ كُتُبِ التفسيرِ التي عندهم: كالتِّبْيانِ في تفسيرِ القرآنِ: للطُّوسِيِّ، أو: الأَصْفَى: للكاشاني، أو تفسيرِ محمد بن مسعود العَيّاشيّ، أو القُمِّي ، أو الميزان، أو غيرِهَا: حيثُ تَجِدُ في بعضِ هذه الكُتُبَ: تفسيرَ الجِبْتِ: "الخليفة الأَوَّل"، والطاغوت: "الخليفة الثاني" ، والعِيَاذُ باللهِ.
    بَعْدَ ذلكَ: يَنْقُلُ هذا الكلامَ مشائِخُهُم وَدُعاةُ دِينِهِم، ويأمرونَ أتباعَهُم بالتطبيقِ.
    أَيُّ تَوَسُّلٍ الموجودُ عندَ أهلِ السُّنَّةِ: التَّوَسُّلُ ليسَ موجودًا إلا عندَ بعضِ العَوامِّ الجَهَلَةِ، وَلَطَالَمَا عَلَّمَ علَماءُنَا وَدُعَاتُنَا الناسَ حُرْمَةَ ذلكَ، وَيُعَلِّمُونَ وسَيُعَلِّمُونَ، هل كُتُبُنَا تَأْمُرُ بذلكَ التَّوَسُّلِ الشِّرْكِيِّ؟ هل أَحَدُ علماءِنا يَأْمُرُ وَيَدْعُو الناسَ إلى ذلكَ وَيَحُثُّهُم عليهِ؟ إطلاقًا. وإنْ وُجِدَ محسوبٌ على أهلِ السُّنَّةِ يقومُ بذلكَ: فأَوَّلُ مَنْ يَنْبَرِي للرَّدِّ عليهِ العلماءُ والمشائِخُ.
    أما القومُ: فَكُتُبُهُم وعلماؤُهُم وكِبارُهُم يقولونَ لهم: اسْأَلُوا عَلِيًّا، اطْلُبُوا من الحُسَينِ فهو المُغِيثُ الشافي المانعُ المُعْطِي قاضي الحوائج، بل وصلَ الحالُ بهم أَنْ يقولوا لهم: لا داعِيَ أَنْ تَطْلُبُوا مِنَ الله، اطْلُبُوا من الحُسَينِ مباشرةً.
    إذًا: أَظُنُّ أَنَّ الفَرْقَ واضِحٌ الآنَ: بينَ عَوَامَّ جَهَلَةٍ يَتَوَسَّلُونَ ويَقَعُونَ في الشِّرْكِ، وحينما يَعْلَمُ دُعاتُنَا ومشائِخُنَا بهم: يُعَلِّمُوهم وَيُبَيِّنُوا لهم حُرْمَةَ ذلكَ، وبينَ أُناسٍ : دِينُهُم، كُتُبُهُم، "شُيُوخُهُم" : يَدْعُونَهُم أصلًا إلى التَّوَسُّلِ والاستغاثةِ والدعاءِ لغيرِ اللهِ جَلَّ وَعَلَا.
    أما قَوْلُكَ - وَفَّقَكَ اللهُ وَسَدَّدَكَ للخيرِ والحَقِّ - : ليسَ لكَ إلا بالظاهر، واستشهادُكَ بحديث: (أَشَقَقْتَ عَنْ قَلْبِهِ): فهذا في غَيرِ مَحلِّهِ، إِذْ بِمُجَرَّدِ عِلْمِنَا أَنَّ هذا الشخصَ شيعيٌّ، وَبِمُجَرَّدِ عِلْمِنَا أَنَّهُ على دِينٍ يَأْمُرُهُ بالكَذِبِ على مَنْ يُخَالِفُهُ، وبالتَّسَتُّرِ حتى لا يَنْكَشِفَ أمامَ المُخالِفِ لَهُ: لا حُبًّا بهِ وَرِفْقًا على حالِهِ، وإنما صَبْرًا واستغلالًا لِأَيِّ فُرْصَةٍ تأتي لذلكَ الشيعيِّ مُسْتَخْدِمِ التَّقِيَّةِ حتى يَنْقَضَّ على مُخالِفِهِ مُكَشِّرًا عن أنيابِهِ مُظْهِرًا لِحِقْدِهِ وحقيقَةِ أَمْرِهِ، مُطَبِّقًا في ذلكَ لِدِينِهِ وما تَعَلَّمَهُ، والكَذِبُ كما نَقَلَ أخي أبو عثمان: من أُصُولِ عَقَائِدِ القومِ، شيءٌ أَسَاسِيٌّ في دِينِهِم وَعَقِيدَتِهِم، وليسَ أمرًا عارِضًا.
    لو تعامَلْتَ مع شخصٍ أَظْهَرَ الإسلامَ حديثًا، أو قالَ لكَ إنني مُسْلِمٌ، ولم يَقُلْ لكَ غيرَ ذلكَ: فسَتَأْخُذُهُ على ظاهِرِهِ، سَتَأْخُذُ شخصًا، اثنينِ، ثلاثةً، خمسةً، أما قومٌ بِأَكْمَلِهِم، يَتَّبِعُونَ دِينًا يَقُولُ لهم: الكَذِبُ (التَّقِيَّةُ) تِسْعَةُ أعشارِ دِينِنَا، اكْذِبُوا على مُخالِفِيكُم من "النواصِبِ" ، حتى إذا اسْتَطَعْتُم الانقضاضَ عليهم فاضْرِبُوهُم ضَرْبَةً قاضيةً لا تُبْقِي ولا تَذَرُ: فليسَ هنا ثَمَّةَ مجالًا لِأَخْذِهِم على ظاهِرِهِم ونحنُ نعلَمُ أَنَّهُم شيعةٌ، يَتَّبِعُونَ دِينًا يَأْمُرُ بالكَذِبِ، وَيَأْمُرُ بالخداعِ والتَّقِيَّةِ، إنما أَخْذُهُم على ظاهِرِهِم، مع عِلْمِنَا بهذه العقائدِ، ومع عِلْمِنَا أَنَّهُم متى حانت الفُرْصَةُ المُناسِبَةُ سَيَظْهَرُونَ على حَقِيقَتِهِم: هذه - وأَتَكَلَّمُ بِشَكْلٍ عامٍّ ولا أَقْصِدُ شَخْصَكَ الكريمَ - : سَذَاجَةٌ وعدمُ انتباهٍ وعَدَمُ حَذَرٍ من كيدِ وَمَكْرِ القومِ.
    وإنْ أَرَدْتَ دليلًا على ذلكَ: فكما قُلْتُ لكَ: كُتُبُ القومِ بدايةً هي الدليلُ على ذلكَ، ولا تَقُلْ لي - حَفِظَكَ اللهُ ورعاكَ - : لا تعنيني تلكَ الكُتُبُ، فقد عَلِمْنَا -وَفَّقَكَ اللهُ ورَعَاكَ -: أَنَّهَا بالنسبةِ لهم كُتُبٌ يُؤْخَذُ منها الدِّينُ ولا يُؤْخَذُ من غَيرِهَا.فكما أَنَّنَا نَعْلَمُ دِينَنَا من كُتُبِهِ وعلماءِنَا وَنَأْخُذُهُ ونَتَعَلَّمُهُ من مصادِرِهِ المُعْتَمَدَةِ: الكتابُ والسُّنَّةُ والإجماعُ ، إلى آخِرِهِ: فَهُمْ كذلكَ يَأْخُذُونَ دِينَهُم من كُتُبِهِم وعلماءِهِم ، ولا يَأْخُذُونَ مِنَّا شيءًا ولا مِنْ مَصَادِرِنَا.
    فَكُتُبُهُم إذًا تَقُولُ فيما تَنْسِبُهُ إلى أَحَدِ الأئِمَّةِ: "التَّقِيَّةُ دِينِي ودينُ آبائِي" ، وَتَأْمُرُ باستخدامِهَا مع "النواصِبِ" مهما كانَت الأفعالُ وأَيًّا كانت، حتى لو صَلَّى الشِّيعِيُّ صَلَاتَهُم وَتَرَضَّى عن صَحَابَةِ نَبِيِّهِم، فَلْيُفْعَلْ هذا، انتظارًا لساعةِ الصِّفْرِ، حيثُ يَتَغَيَّرُ الشِّيعِيُّ مباشرةً، وَيُخْرِجُ حقيقَتَهُ وَيُكَشِّرُ عن أنيابِهِ وَيُخْرِجُ أحقادَهُ وَيُطَبِّقُهَا عَمَلِيًّا، وَلَوْلَا ضِيقُ وقتِي لَنَقَلْتُ لكَ رواياتٍ مُوَثَّقَةً ذُكِرَ فيها هذا الكلامُ، وَدُونَكَ: "لله ثم للتاريخ"، ارْجِعْ إليهِ إنْ كنتَ صِدْقًا تريدُ مَعْرِفَةَ ما عندَ القومِ وما يقولُهُ دِينُهُم - وَفَّقَكَ اللهُ وَسَدَّدَ خُطَاكَ لِمَا يُحِبُّ وَيَرْضَى -.
    وأما الواقع: فاسْأَلْ أهلَ العراقِ، اسْأَلْ أهلَ العراقِ الذينَ كانُوا يعيشونَ مع الشيعةِ جِيرَانًا ، وَيَتَزَوَّجُونَ منهم، وَيَتَضَاحَكُونَ معهم في النهارِ، وأما في الليلِ حينما يَخْتَلِي الشِّيعِيُّ بابْنِ دِينِهِ: يَمُكْرُونَ وَيُدَبِّرُونَ وَيُخَطِّطُونَ : "انْتَظِرْ فقط حينما يَسْقُطُ نظامُ صَدّامٍ : لَأَفْعَلَنَّ كَذَا كَذَا بِجَارِنَا فُلَان، وَكَذَا كَذَا بِسَيَّارَتِهِ، وَكَذَا كَذَا بِزَوْجَتِهِ، وإلى آخِرِهِ" ، وحينما جاءَ الغَزْوُ الصَّلِيبِيُّ ونجحَ اقتحامُ بغدادَ: هاجَ القومُ وماجوا، فكانَ.ما كانَ.
    وهذا الكلامُ ليسَ من عندي، لكنَّ سَمِعْنَاهُ من أُناسٍ نَحْسَبُهُم واللهُ حَسِيبُهُم ثِقاتٍ ، من أهلِ العراقِ، من سُنَّةِ العراقِ، بل من جنوبِ العراقِ، التي يَنْتَشِرُ فيها "الشيعة".
    أما كلامُكَ أخي - حَفِظَكَ اللهُ ورعاكَ - حولَ ما وردَ في كُتُبِنَا، وأَنَّنَا نُحَكِّمُ العقلَ فيما نَقْرَأُ، وأَنَّهُ ليسَ كُلُّ ما في كُتُبِنَا مُلْزِمٌ لنا: فهذا يكونُ صحيحًا أخي حينما نَتَكَلَّمُ عن تاريخ، عن علوم، أما حينما نَتَكَلَّمُ عن دِينٍ، حينما نَتَكَلَّمُ عن عباداتٍ نَتَقَرَّبُ بها إلى اللهِ تعالى، وعن عقائِدَ نَحْمِلُهَا في قُلُوبِنَا تَعَبُّدًا لِخَالِقِنَا جَلَّ وَعَلَا، ومُعامَلَاتٍ نُعامِلُ بها الناسَ كما أَمَرَنَا دِينُنَا: فهنا أَوَّلُ ما ينبغي تحكيمُهُ هو الكتابُ والسُّنَّةُ، أليسَ كذلكَ أخي؟ وكذلكَ الشيعةُ. فماذا نَفْعَلُ إذا كانَ دِينُنَا وَقُرْآنُنَا يَقُولُ: وَحِّدُوا اللهَ ولا تُشْرِكُوا بهِ شيءًا، وَكُتُبُ الشِّيعَةِ تَقُولُ: ادْعُوا الأَئِمَّةَ واسْتَغِيثُوا بهم واعْتَقِدُوا أَنَّهُم يُجِيبُونَ دعاءَكُم وَيَسْمَعُونَ كلامَكُمْ ويعلَمُونَ الغيبَ وَيُنْزِلُونَ المَطَرَ وَيَقْسِمُونَ الرِّزْقَ.
    ماذا نَفْعَلُ إذا كانَ دِينُنَا وَقُرْآنُنَا وَنَبِيُّنَا يَأْمُرُنَا بِحُبِّ الصحابةِ، والتَّقَرُّبِ إلى اللهِ بِحُبِّهِم، وَأَنَّ حُبَّهُم إيمانٌ ، وَبُغْضَهُم نِفَاقٌ، وفي المُقَابِلِ: يَأْمُرُهُم دِينُهُم وَكُتُبُهُم وكبارُهُم بِسَبِّ الصحابةِ وتكفيرِهِم وانتقاصِهِم والسُّخْرِيَةِ منهم والنَّيْلِ منهم، ويعتبرونَ ذلكَ من أَقْرَبِ القُرُبَاتِ، وأَفْضَلِ العباداتِ؟
    انْظُرْ أخي - حَفِظَكَ اللهُ ورعاكَ - : ليسَت هذه أوامِرَ من مجموعةٍ بسيطةٍ لا تُمَثِّلُ ما سُمِّيَ "المَذْهَبَ" الشِّيعِيَّ، بل هذه أُصُولُ ذلكَ الدِّينِ تَأْمُرُ بهذا وَتَحُضُّ عليهِ وَتُرَتِّبُ الأجورَ والدرجاتِ عليهِ.
    أَلَا تَرَى هذا ظاهِرًا يَظْهَرُ لكَ في سلوكِ الشيعةِ وأفعالِهِم؟ أَمْ "ليسوا كُلَّهُم"؟ فإنني لم أَرَكَ تَطَرَّقْتَ لهذه المسألةِ.
    أما حولَ فَتْوَى شيخِ الأَزْهَرِ: فهذا الكلامُ بإمكانِنَا مُنَاقَشَتُهُ معكَ - حَفِظَكَ اللهُ ورعاكَ وَسَدَّدَكَ وباركَ فيكَ وهداني وإياكَ لما يُحِبُّ وَيَرْضَى - ، لكنَّ بعدَ أَنْ أُثْبِتَ أَنَا وَتُثْبِتَ أَنْتَ - حَفِظَكَ اللهُ ورعاكَ - : أننا لا نُجَادِلُ من أَجْلِ الجِدَالِ، ولا نُنَاقِشُ فقط من أجلِ النِّقَاشِ، وليسَ الموضوعُ وُجُهاتِ نَظَرٍ سَيَبْقَى كُلُّ واحدٍ مُتَمَسِّكًا بها حتى لو تَنَاقَشْنَا إلى صباحِ الأَوَّلِ من رمضانَ من عامِ أَلْفٍ وَأَرْبَعِ مائةٍ وَتِسْعَةٍ وثلاثينَ ( هذا إذا بَقِينَا أحياءَ حتى ذلكَ الحينِ ، نسأَلُ اللهَ ذلكَ، طبعًا ليسَ أَنْ نَبْقَى أحياءَ لكي نَتَنَاقَشَ ، هههه، وإنما لكي نَبْلُغَ رمضانَ القادمَ بإذنِ اللهِ ) المُهِمُّ: إنما نَحْنُ طُلَّابٌ للحَقِّ ليسَ إلا، وإذا ثَبَتَ لي أَنَّ الحَقَّ معكَ: فَوَجَبَ علَيَّ اتِّبَاعُهُ، وإني بإذنِ اللهِ فاعِل.وإذا ثَبَتَ لكَ أَنَّ الحَقَّ فيما نُقِلَ لكَ: فوجبَ عليكَ الاتِّباعُ.
    فعليكَ الآنَ أَنْ تَرَى - حَفِظَكَ اللهُ - وتَتَثَبَّتَ من كُتُبِ القومِ ، أو ليسَ أَقَلَّ من كتابٍ واحدٍ تَقْرَأُهُ فقط يَتَحَدَّثُ عن القومِ وَدِينِهِم وَمُعْتَقَدَاتِهِم، هذا على الأَقَلِّ: فتَرَى وَتَتَأَكَّدَ لنا - رعاكَ اللهُ - : هل فعلًا يُوجَدُ في كُتُبِ الشِّيعَةِ المُعْتَبَرَةِ، كُتُبِهِم الدِّينِيَّةِ المُعْتَبَرَةِ : ما يَدْعُو إلى الشِّرْكِ، ما يدعو إلى سَبِّ الصحابةِ، وَحِينَ ذلكَ سيكونُ ظَنُّكَ الذي ظَنَنْتَ: "أَنَّ الصِّفاتِ التي أَوْرَدْتُها كُلُّهَا "ظالمةٌ" " ، سيكونُ ذلكَ الظَّنُّ: راح يا حبيِبيِ راح، وحينَ ذلكَ: نَسْأَلُ أَنْفُسَنَا: هل يُعْقَلُ أَنْ يُقَالَ: يَجُوزُ التَّعَبُّدُ للهِ تعالى بذلكَ، والقرآنُ والهَدْيُ النَّبَوِيُّ ثم العَقْلُ لا يُمْكِنُ أَنْ يَقْبَلَ بذلكَ أَبَدًا، وحينَهَا نَتَعَامَلُ مع كلامِ شيخِ الأزهرِ بِحُسْنِ ظَنٍّ وَنُصَرِّفُهُ إلى ما يَلِيقُ؟ أَمْ إِنَّ كُلَّ ما نُقِلَ لَكَ ليسَ موجودًا في كُتُبِ القومِ، وَحِينَهَا تأتينا - رعاكَ اللهُ - بما وَجَدْتَهُ ، حتى نَعْلَمَ ما الذي وَجَدْتَهُ، وَحِينَهَا: لِكُلِّ حادثةٍ::: حديث...
    واللهُ الهادي إلى سواءِ السبيل.
    لا تَرفَعْ على أَخِيكَ صوتًا سِوَى صوتِ العِتاب. أَقْسَى وأَشَدُّ ما يَخْرُجُ من فَمِكَ لأَخِيكَ: يجبُ أنْ لا يَزِيدَ ولا يَرْبُو على العِتاب. وَكِلْ أمرَكَ إلى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ. لَيَأْخُذَنَّ اللهُ حَقَّكَ. وَلَيَهْدِيَنَّ مَن يُرِيدُ الخير ومَن يُرِيدُ الهداية.

  19. #19
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    04-22-16
    العمر.
    25
    المشاركات
    1,055
    معدل تقييم المستوى
    124

    رد: حقائق تاريخية يجب أن لا تُنْسى، أولئك هم السُنَّة الأطهار، وهؤلاء هم الشيعة الأنجاس

    جزاك الله خيرا أخي بلال، ونفع بك
    رُبَّ خيرًا لَمْ تَنَلْه، كانَ شَرًّا لو أتاك. هل صليت على النبي اليوم؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المشابهة.

  1. لماذا الشيعة يمدحون ويحبون الحسين
    بواسطة سحر أبو شعبان في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-12-2016, 03:05 PM
  2. القصيدة الرائعة في يهود غرناطة الأنجاس للشاعر أبي إسحاق الإلبيري
    بواسطة أبو عبيدة الأمين في المنتدى منتدى المُنَوَّعات الصوتية والمرئية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-16-2016, 09:32 AM
  3. باحثون عن الحرية، سلسلة تاريخية، من إنتاج: شبكة الصفا
    بواسطة عبد الله عبد الرحمن في المنتدى منتدى المُنَوَّعات الصوتية والمرئية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-06-2016, 01:48 PM
  4. محاكم التفتيش وإبادة المسلمين في الأندلس, الجزء الأول: "لمحة تاريخية"
    بواسطة الدكتورة نبيلة الجزائرية في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-24-2016, 09:55 AM
  5. حروب الشيعة ضد المسلمين، حاضر يستدعي الماضي،
    بواسطة أبو علاء الشافعي في المنتدى منتدى المُنَوَّعات الصوتية والمرئية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-31-2016, 11:58 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابعنا على facebook تابعنا على twitter قَناةُ الYouTube