قوانين المُنْتَدَيات.

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أوقفوا إهدار الأموال على مفكرات برايل الإلكترونية

  1. #1
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    03-07-16
    الدولة.
    الإمارات
    العمر.
    29
    المشاركات
    564
    معدل تقييم المستوى
    75

    أوقفوا إهدار الأموال على مفكرات برايل الإلكترونية

    أوقفوا إهدار الأموال على مفكرات برايل الإلكترونية.
    أضافه ali في خميس, 03/16/2017 - 09:55
    في خضم الجدل الدائر بين بعض مستخدمي ومروجي مفكرات برايل الإلكترونية على قنوات التواصل، والمنافسة الشديدة بين أولئك المروجين على إظهار ميزات كل جهاز على حساب الآخر، وكالعادة التقليل من شأن المنافسين. أود أن أتساءل، هل نحن بحاجة فعلا لاقتناء تلك التحف الفنية، والتي تكلف آلاف الدولارات لشراءها، ثم آلاف أخرى للتدريب عليها، هذا من غير صيانتها مستقبلا. هل كلنا نحتاج في حياتنا وعملنا إلى هذا الجهاز باهض الثمن، أم أن هذا إهدار للأموال لا داعي له.
    لا شك بأن أجهزة برايل الإلكترونية تعد ثورة تكنولوجية كبيرة، استفاد منها الطلاب والموظفين وغيرهم، خصوصا وأنها ظهرت في وقت، كنا نعاني فيه من ضعف دعم اللغة العربية، وقلة إيجاد كتب برايل. فهي شكلت حلا عمليا للكثير من المشكلات.
    لكن ومع ظهور الأجهزة والتقنيات الحديثة، والاتجاه المتنامي نحو دمج الأنظمة، وقبلها دمج الطلاب والموظفين. أعتقد أنه يجب علينا معرفة الحاجات التقنية لكل شخص قبل الإقدام على شراء الأجهزة له.
    ما نراه اليوم من هدر كبير للأموال على شراء المفكرات الإلكترونية، خصوصا في دول الخليج، أمر مؤسف، فتجد كل شخص يمتلك سطر إلكتروني، وأكثر من نصف هاؤلاء لا يستخدمونها، ولا يحتاجون إليها.
    كلنا نتفق بأن هذه الأجهزة لا تستحق حتى نصف ثمنها، وكلنا نعلم بأن الشركات ووكلائهم يجنون أموالا طائلة من جراء بيع هذه الأجهزة، ولا يهتمون لمدى حاجة المشتري لهذا الجهاز من عدمه، ولن يجروا أي تقييم لذلك، لأن معظم أرباحهم تأتي من تلك المنتجات،، وصيانتها، وحتى التدريب عليها.
    لو افترضنا أن مدرسة أو جمعية أرادت شراء 10 أجهزة برايل لمنتسبيها، وكان سعر الجهاز قرابة 6000 دولار، سيكون السعر الإجمالي 60000 دولار.
    هل تتخيلون ما يمكن إنجازه بهذا المبلغ الكبير لخدمة المكفوفين، عوضا عن شراء هذه الأجهزة. كم من المحتوى الصوتي والمقروء يمكننا أن ننتج لو استثمرنا هذه الأموال بالشكل الأمثل، بدلا من شراء الأجهزة، ثم بيعها بنصف ثمنها لاحقا لعدم حاجتنا إليها من الأساس.
    هل هذه الأجهزة ضرورية لدرجة أننا نجتهد في البحث عن متبرع لتأمين التكلفة، لنضعها في جيوب تلك الشركات وأتباعهم على منتجات لا تستحق حسب رأيي. أليس بإمكاننا استخدام جهاز كمبيوتر ببضعة مئات من الدولارات، وقارئ شاشة بأقل من 100 دولار لإنجاز مهامنا اليومية، في بيئة العمل، المدرسة وكل مكان. مؤكد أن معظمنا يمكنه الإندماج في بيئة العمل، المدرسة، الحياة اليومية، فقط باستخدام جهاز الكمبيوتر، وهاتفه الذكي. لكنني أجزم بأنه لا يمكنه الاعتماد فقط على جهاز البرايل في أداء هذه المهام.
    في 2017 توصلت الشركات المطورة أخيرا إلى أن أنظمتها القديمة التي تعتمد عليها لم تعد تصلح، ولا تواكب التطورات التكنولوجية، فتقرر الاعتماد على نظام أندرويد الذي صدر في 2008، وبالطبع مزيد من الأسعار الباهضة ستضاف للتكاليف.
    إن مفكرات برايل الإلكترونية، وكما ذكرت في المقدمة، لها فوائد عديدة، وتساهم في حل الكثير من المشكلات، ولكن فقط لمن يحتاج إليها بشكل فعلي، يجب أن يتم تقييم كل حالة، واقتراح التقنية الأنسب بالنسبة له. عوضا عن الطريقة المتبعة لدينا، والتي يمكن أن يحصل فيها الكفيف على هذا الجهاز، حتى لو لم يعرف القراءة والكتابة بطريقة برايل، بدعوى أنه سيتعلم.
    في الختام، أعلم بأن البعض قد لا يتفق معي في هذا الطرح، ولكن هذا هو رأيي بكل صراحة، وما أراه من بعثرة للأموال لا يمكن تجاهله. نحن لدينا مشاكل كبيرة في دعم اللغة العربية، المسح الضوئي، قلة المحتوى القابل للوصول. كان من الأجدى لو استثمرنا كل هذه الأموال لتحسين حياتنا على المدى الطويل، لفائدتنا وفائدة المكفوفين في العالم العربي.
    توضيح:
    بعد نشري للمقال، فهم الكثير من الأشخاص أنني أدعو لترك طريقة برايل، وهذا الأمر لم أعنيه مطلقا في مقالي، إنما كان هدف الطرح، مناقشة أسعار هذه الأجهزة، وكيف أنها لا تستحق ثمنها، وكيف أن شراء هذه الأجهزة بطريقة عشوائية يؤدي إلى بعثرة الأموال، التي كان بإمكاننا استثمارها في أمور أهم بكثير.
    وأنا أعتذر بشدة على سوء الفهم هذا، والذي يعود بالدرجة الأولى إلى عدم استخدامي للمصطلحات الصحيحة لتوصيف الأجهزة التي أقصدها، وأشكر الأصدقاء الذين نبهوني لذلك.
    الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

  2. #2
    المدير العام
    تاريخ التسجيل
    01-27-16
    المشاركات
    3,200
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: أوقفوا إهدار الأموال على مفكرات برايل الإلكترونية

    كل التحيات لك أستاذة سحر أنت والأستاذ علي العمري صاحب المقالة, وأنا أتفق معه لحد كبير جدا, وأدعو إلى اختراع مساطر بسيطة ليس لها وظيفة سوى تحويل النصل إلى برايل مقروء. فهذه نحتاجها جميعا.

  3. #3
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    01-26-16
    الدولة.
    مصر
    العمر.
    22
    المشاركات
    716
    معدل تقييم المستوى
    92

    رد: أوقفوا إهدار الأموال على مفكرات برايل الإلكترونية

    صراحة .. منتجات المكفوفين غالية الثمن في البرامج والأجهزة وكل شيئ.
    لكن، طالما هناك من يشتري .. فكما قال الشاعر:
    فكل ساقطةٌ لها في الأرض لاقطةٌ ... وكلُّ نافِقَةٌ يوماً لها سوقُ.

    والله أعلم.
    تَجِيْشُ قُلُوْبُنا حُزْناً ولكن
    بِذِكْرِ اللهِ يهدأُ ما يَجيشُ
    وما غيرُ الدُعاءِ إذا عَجَزْنا
    فإنَّ سِهَامَهُ ليست تَطِيْشُ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المشابهة.

  1. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-13-2017, 10:25 PM
  2. تحذير من التطبيقات الإلكترونية للهواتف الزكية للقرآن الكريم، انشر في كل مكان
    بواسطة عبد الله عبد الرحمن في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-13-2016, 08:38 PM
  3. بخصوص لوحة المفاتيح برايل
    بواسطة إدريس بوستا في المنتدى الطلبات والاستفسارات.
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-30-2016, 05:34 PM
  4. أسأل عن برنامج Pontes_Braille_Typewriter_Installer الذي يساعد على الكتابة بطريقة برايل على الحاسوب
    بواسطة عبد الباسط عباس في المنتدى الطلبات والاستفسارات.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-25-2016, 11:16 AM
  5. برنامج لِكتابة بطريقة برايل على الحاسوب.
    بواسطة فهمي دوابشة في المنتدى البرامج العامة.
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-25-2016, 10:49 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابعنا على facebook تابعنا على twitter قَناةُ الYouTube