قوانين المُنْتَدَيات.

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: (والشمس تجري لمستقر لها , ذلك تقدير العزيز العليم).

  1. #1
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    03-07-16
    الدولة.
    الإمارات
    العمر.
    29
    المشاركات
    594
    معدل تقييم المستوى
    79

    (والشمس تجري لمستقر لها , ذلك تقدير العزيز العليم).

    عمرها خمسة مليارات سنة
    الشمس ذلك الضياء الذي جعله الله سبحانه وتعالى واحدا من النعم الكبرى لأهل الأرض سخرها للإنسان وجعلها من أسباب الحياة والاحتياجات بداية من ضوء النهار إلى الطاقة الشمسية، اقسم الله بها وأفرد القرآن الكريم سورة كاملة باسمها وما اقسم ربنا بشيء إلا لأهميته.

    وقد شاءت قدرة الخالق أن تعتمد الحياة الموجودة على الأرض بجميع صورها على ما ترسله الشمس من حرارة وضوء، وهما يلعبان الدور الأساسي في تنمية الحياة وتطورها، وتعتمد الحياة على الأرض كذلك على تأثير الشمس في توفير الغذاء، فجميع الكائنات الحية من نبات وحيوان تدخل فيما يسمى بعملية سلسلة الغذاء التي تبدأ بالنباتات الخضراء التي تحصل على غذائها عن طريق عملية التركيب الضوئي وتتغذى الحيوانات على هذه النباتات وفي النهاية يتغذى الإنسان بالنباتات والحيوانات.

    الشمس في القرآن والسنة

    وقد وردت الشمس في القرآن الكريم حوالي عشرين مرة منها:
    سورة كاملة هي سورة الشمس.
    وقوله تعالى: “والشمس تجري لمستقر لها” (يس: 38).
    وقوله “الشمس والقمر بحسبان” (الرحمن: 5).
    وقوله “هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا” (يونس: 5).
    وقوله “إذا الشمس كورت (التكوير: 1).

    وورد ذكر الشمس في السنة النبوية المطهرة في أحاديث عدة منها:

    عن أبي ذر رضي الله عنه أنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم له حين غربت الشمس: “أتدري أين تذهب”؟ قلت الله ورسوله اعلم، قال: “فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش فتستأذن فيؤذن لها وتوشك أن تسجد فلا يقبل منها، وتستأذن فلا يؤذن لها، يقال لها ارجعي من حيث جئت، فتطلع من مغربها فذلك قوله تعالى: “والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم”.

    وعن عبدالله بن عمرو قال: “كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: “إن الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته ولكنهما آيتان من آيات الله فإذا انكسف أحدهما -أو قال فعل بأحدهما شيء من ذلك- فاسعوا إلى ذكر الله”.

    قسم إلهي

    ويقسم ربنا سبحانه وتعالى بالشمس يقول: “والشمس وضحاها” (الشمس: 1) وحول هذا القسم العظيم يقول الدكتور احمد فؤاد باشا -استاذ الفيزياء وعميد كلية العلوم الأسبق في جامعة القاهرة - تتجلى روعة القسم الإلهي في هذه الآية من سورة الشمس فيما يشير إليه من هذه المخلوقات التي انعم الله بها على الإنسان وجعلها ضرورية لاستمرار الحياة والأحياء على كوكب الأرض، وتؤكد ابحاث العلماء أن الشمس بما ترسله من طاقة هائلة إلى الأرض لولاها ما كانت هناك حياة للنبات أو الحيوان أو الإنسان وما كانت مصادر اخرى للطاقة كالرياح ومساقط المياه والاخشاب والفحم والبترول والكهرباء والطاقة النووية.

    وقد ثبت علميا أن الشمس عبارة عن كرة هائلة من الغازات المتقدة يبلغ حجمها مليون مرة قدر حجم الأرض.

    وتبلغ درجة حرارة سطحها 6 آلاف درجة مئوية وتتصاعد درجة الحرارة بسرعة وانتظام إلى أن تصل إلى حوالي 20 مليون درجة عند المركز وتساعد على حدوث التفاعلات النووية اللازمة لانتاج الطاقة الشمسية.

    ويعمل جو الأرض على الحفاظ على حرارة الشمس فيسمح بمرور اشعتها إلى سطح الأرض محدثا الدفء، ولكنه لا يساعد على خروجها مرة اخرى بسهولة.

    حركات الشمس

    وتدور الشمس حول محورها، كما تدور حول مجرة درب اللبانة وتستغرق دورة الأرض حول محورها يوما واحدا، بينما تستغرق الشمس في دورتها حول محورها مدة شهر تقريبا وتستغرق في دورانها حول مركز المجرة مدة قدرها 225 مليون سنة.

    ويقول تعالى: “والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم” (يس: 38). وحول هذه الآية يقول الدكتور احمد فؤاد باشا: يتجلى معنى الإعجاز في هذه الآية الكريمة، وقد قال العلماء حول معنى الفعل “تجري”: يعني أن الشمس تجري إلى امد محدود ومكان محدد تستقر فيه ولا تتجاوزه، وقيل هو انقضاء الدنيا وقيام الساعة، ويأتي العلم الحديث ليلقي مزيدا من الضوء على هذا التفسير، ويوضح أن حقيقة جريان الشمس لا تقتصر على حركتها الظاهرية اليومية، وهنا نجد أن الفعل “تجري” يعبر عن حركة واقعية حقيقية للشمس التي تنتقل في الفضاء وتجر معها بالجاذبية كواكبها التي تدور حولها، ويدل الفعل ايضا على أن هذه الحركة تتم بمعدل كبير لان الجري ادل على زيادة سرعة الجسم المتحرك من المشي أو السير، وقد تمكن العلماء من حساب سرعة هذه الحركة للشمس ومعها مجموعتها الشمسية بحوالي 19 كيلو مترا في الثانية في الفضاء الكوني نحو نقطة معينة تدعى عمليا مستقر الشمس، ولا احد يدري كيف تلحق الشمس بالمستقر الذي ينتهي اليه جريها فهو امر من امور الغيب التي لا يعلمها الا الله علام الغيوب الذي قدر ذلك الجري على هيئته بحيث ينتهي إلى غايته، وتنكير المستقر يشير إلى عظم شأنه وهول آثاره، ويتضح من الإعجاز في هذه الآية صنوف لا حصر لها، ولا يكاد الإنسان يقضي حقها عجبا، آية من اربع كلمات، تحوي في كلمتين “والشمس تجري” معجزة علمية كبرى، وتحوي في كلمتين اخريين “لمستقر لها” نبوءة مذهلة باكتشاف جريان الشمس نحو نجم “النسر الواقع”، تأويلا يتفق مجازا مع الظاهر للناس من حركة الشمس النسبية حتى يهتدي بها عوام الناس العاديين في كل عصر وخواصهم من العلماء في عصر العلم، وسبحان الله فالقرآن يخاطب كل الناس على اختلاف عقولهم وزمانهم والمهم أن الأرض تجري مع الشمس في الفضاء الكوني.

    وحول مستقر الشمس يقول علماء الفلك إن الشمس تسبح إلى الوقت الذي ينفد فيه وقودها فتنطفئ، وقال علماء وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” إن الشمس عندما تستنفد طاقتها تدخل في فئة النجوم الأقزام ثم تموت وبموتها تضمحل امكانية الحياة في كوكب الأرض، الا أن موعد حدوث ذلك لا يعلمه الا الله تعالى.

    التكوير

    وحول قول الله تعالى “إذا الشمس كورت”، قال ابن عباس رضي الله عنهما: كورت أي اضمحلت وذهب ضياؤها، وهنا يجتمع التفسير الفقهي مع التفسير اللغوي حيث إن التكوير لغة هو اللف، وكورت أي جمع بعضها إلى بعض ولفت وصغرت واظلمت وذهب ضياؤها.

    ويقدر علماء الفلك عمر الشمس بحوالي 5 مليارات سنة، وفيها ما يكفي من الوقود لمدة 4 أو 5 مليارات سنة أخرى.
    منقول من جريدة الخليج
    الإمارات
    22-10-2004
    يا رب كن معي

  2. #2
    المدير العام
    تاريخ التسجيل
    01-27-16
    المشاركات
    816
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: (والشمس تجري لمستقر لها , ذلك تقدير العزيز العليم).

    هذه قدرة الله

  3. #3
    المدير العام
    تاريخ التسجيل
    01-27-16
    المشاركات
    3,211
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: (والشمس تجري لمستقر لها , ذلك تقدير العزيز العليم).

    اأ ما أعظمك يا الله.

  4. #4
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    04-22-16
    الدولة.
    الجزائر
    المشاركات
    357
    معدل تقييم المستوى
    54

    رد: (والشمس تجري لمستقر لها , ذلك تقدير العزيز العليم).

    شكرا لاكي على النقل
    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضه نفسه وزنت عرشه ومداد كلماته

  5. #5
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    02-24-16
    المشاركات
    397
    معدل تقييم المستوى
    60

    رد: (والشمس تجري لمستقر لها , ذلك تقدير العزيز العليم).

    سبحان الله الشمس من أهم الأدلة على قدرة الله وعظمته بوركتي أختنا سحر

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المشابهة.

  1. لمسة تقدير واحترام, من إدارة شبكة الصفا إلى روادها الكرام.
    بواسطة الإدارة في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 04-05-2017, 09:47 AM
  2. الكلمات التي تخرج من أفواهنا
    بواسطة بدر الفلسطيني في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-05-2017, 11:27 AM
  3. كلنا سلمان بن عبد العزيز
    بواسطة متعب المري في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-30-2016, 02:41 PM
  4. 9 آليات دفاعية يقوم بها جسمك دون أن تدري أو تشعر.
    بواسطة رائد الغزي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-23-2016, 02:49 PM
  5. رساله شكر و تقدير
    بواسطة احمد السيد ابو نور في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-26-2016, 06:25 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابعنا على facebook تابعنا على twitter قَناةُ الYouTube