قوانين المُنْتَدَيات.

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: هنا باقون. للشاعر توفيق زَّياد

  1. #1
    المدير العام
    تاريخ التسجيل
    01-27-16
    المشاركات
    3,270
    معدل تقييم المستوى
    10

    هنا باقون. للشاعر توفيق زَّياد

    هُنا باقونَ
    كَأَنّنا عِشْرونَ، مُسْتَحيلْ
    في اللُّدِّ، والرَّمْلَةِ، وَالْجَليلْ
    هُنا... عَلى صُدورِكُمْ، باقونَ كَالجِدارْ
    وَفي حُلوقِكُمْ
    كَقِطْعَةِ الزُّجاجِ، كالصَّبّارْ
    وفي عُيونِكُمْ
    زَوْبَعَةٌ مِنْ نارْ
    * * *
    هُنا عَلى صُدورِكُم باقونَ كَالجِدارْ
    نَجوعُ... نَعْرى... نَتَحَدّى
    نُنْشِدُ الأَشْعارْ
    وَنَمْلأُ الشَّوارِعَ الغِضابَ بالمُظاهَراتْ
    وَنَمْلأُ السُّجونَ كِبْرياءْ
    ونَصْنَعُ الْأَطْفالَ... جيلاً ثائِراً .. وَراءَ جيلْ
    كَأَنّنا عِشْرونَ مُسْتَحيلْ
    في اللُّدِّ، والرَّمْلَةِ، والجَليلْ
    * * *
    إنّا هُنا باقونْ
    فَلْتَشْرَبوا البَحْرا
    نَحْرُسُ ظِلَّ التّين والزّيتونْ
    ونَزْرَعُ الْأَفْكارَ كَالْخَميرِ في الْعَجينْ
    بُرودَةُ الْجَليدِ في أَعْصابِنا
    وفي قُلوبِنا جَهَنَّمُ الْحَمْرا
    إذا عَطِشْنا نَعْصِرُ الصَّخْرا
    ونَأْكُلُ التُّرابَ إنْ جُعْنا .. وَلا نَرْحَلْ
    وَبِالدَّمِ الزَّكِيِّ لا نَبْخَلُ .. لا نَبْخَلُ .. لا نَبْخَلْ
    هُنا لَنا ماضٍ .. وَحاضِرٌ .. وَمُسْتَقْبَلْ
    كَأَنّنا عِشْرونَ، مُسْتَحيلْ
    في اللُّدِّ، والرَّمْلَةِ، وَالجَليلْ
    * * *
    يا جَذْرَنا الحَيَّ تَشَبَّثْ
    وَاضْرِبي في القاعِ يا أُصولْ
    أُفَضِّلُ أَنْ يُراجِعَ المُضْطَهِدُ الحِسابْ
    مِنْ قَبْلِ أنْ يَنْفَتِلَ الدّولابْ
    لِكُلِّ فِعْلٍ رَدُّ فِعْلٍ: اقْرَأوا
    ما جاءَ في الْكِتابْ
    كَأَنّنا عِشْرونَ، مُسْتَحيلْ
    * * *

  2. #2
    المدير العام
    تاريخ التسجيل
    01-27-16
    المشاركات
    3,270
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: هنا باقون. للشاعر توفيق زّياد

    وإليكم نبذة قصيرة عن حياة الشاعر:
    تَوْفيق زَيّاد شاعِرٌ فِلَسْطينيٌّ، وُلِدَ في مدينةِ النّاصِرَةِ عامَ 1929م، وَتَلقّى تَعْليمَهُ في مَدارِسِها، ثُمَّ سافَرَ إِلى موسْكو لِيَدْرُسَ الأدبَ السّوفييتيَّ.
    شَغَل مَنْصِبَ رَئيسِ بَلَديَّةِ النّاصِرَةِ في الفَترةِ من 1976إلى 1994م، وَظَلَّ في مَنْصِبِهِ هذا حَتّى وَفاتِهِ عامَ 1994م في حادِثِ سَيْرٍ. وَتَبَلْوَرَتْ شَخْصِيَّتُهُ الشّعْريَّةُ مُبَكِّراً، وَأَصْدَرَ دَواوينَ شِعْريّةً عِدّةً، مِنْها: (سُجَناءُ الحُريّةِ)، وَ(أَشُدّ عَلى أَياديكُمْ)، ومِنْهُ أُخِذَتْ هذه القصيدةُ.
    ناضَلَ مِنْ أَجْلِ حُقوقِ شَعْبِهِ وَوَطَنِهِ، حَيْثُ عانى في سُجونِ الاحْتِلالِ، لكِنّهُ بَقِيَ صامِداً في أَرْضِهِ وَوَطَنِهِ، وفي هذهِ القصيدةِ عَبَّرَ عَنْ صُمودِ شَعْبِهِ وَتَشَبُّثِهِ وَالْتِحامِهِ بِأَرْضِهِ، وَرَفْضِهِ لِلْاحْتِلالِ الصِّهْيونيِّ.

  3. #3
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    03-16-16
    العمر.
    57
    المشاركات
    112
    معدل تقييم المستوى
    33

    رد: هنا باقون. للشاعر توفيق زَّياد

    تشكراتي الجزيلة لك أخي أبا علاء. والشاعر قصيئده ثورية ووطنية بالدرجة الأولى, وإضافة لهذه القصيةد اشتهرت له قصيدة أخرى من أبياتها:
    أناديكم,
    أشد على أياديكم,وأبوس الأرض تحت نعالكم.
    وأقول أفديكم.

  4. #4
    مدير عام
    تاريخ التسجيل
    01-26-16
    المشاركات
    1,415
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: هنا باقون. للشاعر توفيق زَّياد

    مرحب بيك أخي أبو علاء نشكرك فعلاً الشعب العربي والمسلم اليوم يحتاج للنشر الشعر الوطني والموقوم بما نعيشه من خذلاً من الحكام لعل وعسا الشعر يأتي بنتيجة
    قليلٌ دائمٌ خير من كثيرٍ منقطعٍ.

  5. #5
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    01-28-16
    المشاركات
    251
    معدل تقييم المستوى
    48

    رد: هنا باقون. للشاعر توفيق زَّياد

    السلام عليكم
    شكرا لك زعيمنا الغالي

  6. #6
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    09-28-16
    العمر.
    43
    المشاركات
    221
    معدل تقييم المستوى
    37

    رد: هنا باقون. للشاعر توفيق زَّياد

    تحياتي لك أ. أبو علاء. قصيدة رائعة لشاعر وطني رائع. فعلاً إننا .باقون

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المشابهة.

  1. سلطان الظلام، كتاب صوتي توفيق الحكيم,
    بواسطة أبو علاء الشافعي في المنتدى منتدى الكتب الصوتية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-01-2017, 12:52 AM
  2. قصيدة للشاعر محمد شاكر أبو شعبان بعنوان: يدور الشعر في رأسي كثيرا
    بواسطة سحر أبو شعبان في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-08-2016, 11:09 AM
  3. قصة سيدنا يوسف شعرا، للشاعر جمال حمدان,
    بواسطة أبو علاء الشافعي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-01-2016, 02:37 AM
  4. القصيدة الرائعة في يهود غرناطة الأنجاس للشاعر أبي إسحاق الإلبيري
    بواسطة أبو عبيدة الأمين في المنتدى منتدى المُنَوَّعات الصوتية والمرئية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-16-2016, 10:32 AM
  5. التغيير من هنا
    بواسطة هشام أنهار الجنة في المنتدى منتدى المُنَوَّعات الصوتية والمرئية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-16-2016, 08:21 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابعنا على facebook تابعنا على twitter قَناةُ الYouTube