قوانين المُنْتَدَيات.

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: طَبْخَةٌ. قصة قصيرة. بقلم الدكتور بسام الحاج

  1. #1
    المدير العام
    تاريخ التسجيل
    01-27-16
    المشاركات
    3,339
    معدل تقييم المستوى
    10

    طَبْخَةٌ. قصة قصيرة. بقلم الدكتور بسام الحاج

    عندما لعبت في الحارة مع أصحابي( السبع حجار) بتلك الطابة المصنوعة من قطع القماش البالية، والتي عادة ما كانت النساء يجمعنها ليحشين بها المخدات، فكان بعضنا يخطف بعضا من هذه الاقمشة لنصنع طاباتنا. لم أكن اتوقع أن الوقت يمر بسرعة الصوت، حتى أنني لم أكن أعرف أن للصوت سرعة، ولم أكن أعرف شيئا عن السرعة الا من خلال قاهر وهو يهرب من ابيه لأنه كسر صحن الأكل الذي سكبته أمه فلم يعجبه، فطبيخ العدس الفتيت صار عدوا لدودا له. فصار يصيح وهو يهرب : الله اكبر، هو كل يوم عدس؟
    وبدأت السماء تزمجر، والمطر يهطل، وبيتنا على أطراف القرية، رآني العم ابو قاهر من شباك سقيفته وناداني: تعال يا ولد هلقيت ابتنقع وتشنج من السقعة.
    ذهبت إليه ودخلت سقيفته التي لم أكن أرى أمامي، فالامبة نمرة 6 التي توجد في الزاوية لا تنير لأحد.
    جلست على (جنبية) خشنة أمام كانون النار، الذي يتحلق حوله الاطفال،حتى القطة البيضاء كانت تجلس تحته، تنتظر العشاء، وبدأت الحرارة تعود إلى جسدي رويدا، وكلما هممت المغادرة قال ابو قاهر: استنى خالتك أم قاهر، هيها الطبخة على الموقدي،تتعشى وبتقصد، وبكون المطر خفّ.
    لم أتردد في البقاء، وخاصة أني لم أتناول طعاما الا خبزة مدهونة بالزّيت والزّعتر في الصباح. وها هو الوقت أوشك على المغيب، وكلمة طبخة فتحت شهيتي كثيراً.
    لم يمض الوقت سريعاً، العم يحدّثني عن الزير سالم، وأنا أفكر في الطبخة التي تهدر على الموقد، فقلت في نفسي: ستتزفر يا ولد.
    وأخيرا أتى الفرج وحضر الطعام، وقال: يلا يا عمي، اضرب من هالفتيت الزاكي.
    خاب املي، ولكن جوعي الشّديد، والبصل الذي حطمه العم براحة يده، والليمون الأصفر والزيتون الأخضر، ورأس الفجل مما جعل العشاء شهياً.
    فقلت : الله يسامحه قاهر، هو ليش مش معجبو فتيت العدس؟
    ...
    عدّت إلى البيت فوجدت أهلي ينتظروني على صنية فتيت عدس أخرى ولكن بشكلٍ أكبر.

  2. #2
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    09-28-16
    العمر.
    43
    المشاركات
    242
    معدل تقييم المستوى
    40

    رد: طَبْخَةٌ. قصة قصيرة. بقلم الدكتور بسام الحاج

    كل التحيات أستاذ أبو علاء قص ة جميلة وتليق لهذا الجو البارد. ماله العدس

  3. #3
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    03-16-16
    العمر.
    57
    المشاركات
    125
    معدل تقييم المستوى
    35

    رد: طَبْخَةٌ. قصة قصيرة. بقلم الدكتور بسام الحاج

    مع أن العدس رخيص السعر مقارنة مع اللحم، إلا أنه يكافئه في الفائدة، كما يقول الكثيرون، وهو زاكي في الشتاء مع هذه الأجواء الباردة.

  4. #4
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    03-10-16
    العمر.
    39
    المشاركات
    101
    معدل تقييم المستوى
    33

    رد: طَبْخَةٌ. قصة قصيرة. بقلم الدكتور بسام الحاج

    قصة لذيذة أستاذي الفاضل أبا علاء، العسل يدفئ أوصالاً لطالما فشلت أحدث الصوبات المدافئ في كسر الدم المتجمد داخلها.
    خَيْركُمْ مَنْ تَعََّلمَ القُرآنََ وَعَلَّمَهُ.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المشابهة.

  1. ابرهيم أبو ثريا. قصة بقلم بسام الحاج
    بواسطة أبو علاء الشافعي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-22-2017, 11:17 AM
  2. المعطف المثقوب. قصة قصيرة بقلم الدكتور: بسام الحاج
    بواسطة أبو علاء الشافعي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-16-2017, 09:08 AM
  3. المِسِسِّبي. قصة قصيرة بقلم أحمد مطر
    بواسطة أبو علاء الشافعي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-12-2016, 12:11 AM
  4. سجادتنا الصغيرة، قصة قصيرة، بقلم: سميرة عزام
    بواسطة أبو علاء الشافعي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-27-2016, 07:26 PM
  5. انتهى الوقت، قصة قصيرة، بقلم العصامية المسلمة
    بواسطة أبو علاء الشافعي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-28-2016, 09:35 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابعنا على facebook تابعنا على twitter قَناةُ الYouTube