السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
رواد الصفا الكرام:
يسرني أن أقدم لكم اليوم:
كتاب: التداوي بعسل النحل.
وهو من تأليف: عبد اللطيف عاشور.
لقد ظل الإنسان يعتمد أساسا في غذائه – ولقرون عديدة – على العسل، قبل أن يعرف الخبز واللبن والحبوب .. فكان يجمع العسل من أقراص النحل المنتشرة في الغابات .. فاحتفظ بصحته وقوته .. إلى أن جاءت المدنية الحديثة فغيرت وبدلت في كل شيء .. حتى العسل لم يسلم من التغيير والتبديل.. فحلت السكريات الصناعية محل العسل.. ونتيجة لذلك انتشرت الأمراض الناشئة عن هذه السكريات الصناعية : كأمراض الجهاز الهضمي وأمراض الدم وغيرها..

لقد ظل العسل قرونا طويلة من الزمان سر الصحة والعافية عند الإنسان .. فنسجت حوله القصص والأساطير، واعتبر العسل عند القدماء رمزا للصفاء والنقاء وسرا من أسرار الحياة.. ولذلك كان المصريون القدماء يقدمون العسل للمولود يوم ولادته؛ فهذا يعني السعادة الزوجية .. وكان المعمرون يعتمدون بصورة رئيسية على العسل .. ويرون أن العسل يطيل العمر .. حتى أن عالم الرياضيات الإغريقي الشهير (فيثاغورث) والذي عاش إلى التسعين من عمره كان يعيش على طعام نباتي معه العسل.. وجاء من بعده تلميذه (أبولو نيس) فعاش حتى بلغ الثالثة عشرة بعد المائة من السنين .. وقد أوصى (أبو قراط) الطبيب الشهير بتناول العسل لمن يريدون حياة أطول وصحة أقوى.
وإليكم رابط تحميل الكتاب:
https://ia800206.us.archive.org/8/it..._by_muslem.zip